العناية بالبشرة

أسباب اسمرار الوجه

أشعة الشمس

يمكن أن يؤدي التعرض المفرط لأشعة الشمس إلى زيادة في تصبغ البشرة، حيث تظهر بقع وتصبغات غير منتظمة على سطح الجلد مع مرور الوقت، وتكون هذه البقع غالبًا ذات أشكال غير منتظمة. عادةً ما يظهر هذا التأثير على الأشخاص مع تقدمهم في العمر، نتيجة لتأثير أشعة الشمس على إنتاج الصبغة الطبيعية في البشرة. بالإضافة إلى ذلك، قد تزيد أشعة الشمس من ظهور الكلف، وهي بقع بنية تؤدي إلى اسوداد البشرة.

فرط التصبغ

حالات فرط تصبغ الجلد تسبب تظليم البشرة، سواء كانت على شكل بقع متفرقة أو تغطي مناطق واسعة، ويمكن أن تظهر على جميع أجزاء الجسم. تتكون هذه التصبغات نتيجة زيادة إنتاج صبغة الميلانين التي تعطي البشرة لونها الطبيعي. يمكن أن يتسبب العديد من العوامل والظروف في زيادة إنتاج الميلانين في الجسم، بما في ذلك بعض الأدوية مثل تلك المستخدمة في العلاج الكيميائي، وبعض الأمراض مثل مرض أديسون. بالإضافة إلى ذلك، من بين الأسباب الأخرى لفرط التصبغ: التهاب الجلد ومرض هيموكروماتوزي الذي يرتبط بزيادة في حموضة الحديد في الجسم.

الكلف

الكلف هو ظهور بقع بنية أو بنية غامقة على الجلد، وعادةً ما يظهر على الوجه، بشكل خاص على الجبين والخدين وفوق الشفة العليا. يشتهر الكلف بظهوره بشكل أكبر لدى النساء، ويُرتبط عادةً بتغيرات هرمونية، مثل خلال فترة الحمل أو لدى النساء اللاتي يستخدمن وسائل منع الحمل عن طريق الفم. بعض الأدوية التي تزيد من حساسية الجلد للشمس قد تزيد من ظهور الكلف، ومن بين هذه الأدوية: المستحضرات التجميلية والأدوية المستخدمة في علاج مشاكل المبيض أو الغدة الدرقية.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى