تحقيقاتثقافة

هل أصبح ضرب المدرسين مباحا بينما ضرب الطلاب ممنوعا

Advertisements

صرح الأستاذ بثانوية شنقيط التاريخية سيدي محمد ولد المعلوم أنه تعرض للضرب من طرف مدير الدروس في الثانوية ’ حيث أشبعه ضربا أمام طلابه ’مما خلق شعوا بالإحباط والإحباط سيطر عليه لكون هذا التصرف صادر من مدرس مثله ويتحمل مسؤولية كبيرة في المؤسسة .

الأستاذالضحية قال :إنه تقد م للدرك الوطني في المقاطعة بشكوى لامن مدير الدروس الذ يقام بضربه بشكل مبرح جعله يفقد كرامته .

الغريب في الأمر أن هذه التصرفات الهمجية كان من العادة أن تصدر من شخص لايتمتع بقواه العقلية ’أما أن تصدر من مدير في المؤسسة من الفترض أن يكون حاميا للمدرسين من كل مكروه قد يتعرضون له في حرم المؤسسة بدلا من أن يكون هو نفسه مصدر هذا السلوك الساقط ’مهما كانت الأسباب والدوافع .

وفي إنتظار أن تتصرف الوزارة الوصية لحل الأزمة وتوفير الأمن للطواقم التربوية أثناء عملها ’سنستقصي ال

.

زر الذهاب إلى الأعلى