اقتصاد

تحذير روسي: رد قاس للغاية إذا تعرضت أصولنا للسرقة من الغرب

Advertisements
تحذير روسي: رد قاس للغاية إذا تعرضت أصولنا للسرقة من الغرب

يُحذر البيان الروسي الصادر اليوم الثلاثاء، الدول الغربية بشكل جاد، من تبعات رده القاسي في حال مصادرة الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي لأصول روسية تصل قيمتها إلى مئات المليارات من الدولارات.

قامت الولايات المتحدة وحلفاؤها بفرض حظر على المعاملات مع البنك المركزي الروسي ووزارة المالية الروسية بعد بدء النزاع الروسي الأوكراني في فبراير 2022، مما أدى إلى تجميد حوالي 300 مليار دولار من الأصول السيادية الروسية في الغرب.

وفي أول تحرك من هذا النوع، أعلن الاتحاد الأوروبي أمس الاثنين اعتماد قانون للحجز على العائدات المتولدة من الأصول الروسية المجمدة للبنك المركزي الروسي، وذلك في إطار جهوده لتمويل إعادة إعمار أوكرانيا.

وفي تصريحات نقلتها وكالة تاس الروسية للأنباء، أشارت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، إلى أن هذه الإجراءات تعتبر سرقة واستيلاء غير مشروع، محذرة من أن رد فعل موسكو سيكون قاسيًا للغاية. كما أكدت أن روسيا تعتبر هذه الإجراءات تصرفًا لصوصيًا بحتًا، وليس تحركًا سياسيًا أو اقتصاديًا مبررًا.

وتجدر الإشارة إلى أن روسيا أعلنت أنها ستتخذ إجراءات مماثلة في حال تنفيذ الدول الغربية خطوات مشابهة للمصادرة، حيث أشارت إلى إمكانية استهداف أصول أميركية وأوروبية وغيرها. في الشهر الماضي، ألمحت موسكو إلى أنها قد تصادر أصولًا تصل قيمتها إلى 288 مليار دولار تخص دولًا غربية، إذا استمرت هذه الدول في مصادرة أصولها لتمويل جهود إعادة إعمار أوكرانيا.

زر الذهاب إلى الأعلى