الأخبار العالمية

وزير خارجية أيرلندا يدين حملة إسرائيل الكاذبة ضد الأونروا

Advertisements
وزير خارجية أيرلندا يدين حملة إسرائيل الكاذبة ضد الأونروا

قال نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية الأيرلندي، مايكل مارتن، إن إسرائيل قامت بحملة كاذبة ومضللة ضد وكالة غوث وتشغيل اللاجئين (أونروا). وطالب الولايات المتحدة بإعادة التفكير في قرارها بتعليق دعم الأونروا.

خلال مؤتمر صحفي مع المفوض العام للأونروا، فيليب لازاريني، أدان مارتن الهجمات الممنهجة على الوكالة وأكد أن دون دعم الأونروا، لن يتمكن الفلسطينيون في غزة من الوصول إلى الخدمات الأساسية.

وشدد على أن أي هجوم على الأونروا يهدد فرص حل الدولتين، وأشار إلى أهمية دور الوكالة في توفير الخدمات الضرورية في غزة بعد الحرب.

من جهته، رحب لازاريني بقرار أيرلندا وبعض الدول الأوروبية بالاستمرار في دعمها المالي للأونروا، معتبراً ذلك رسالة لبقية الدول.

وأكد على ضرورة استمرار تقديم الخدمات الأساسية في المنطقة، محذراً من تأثير تعليق تمويل الوكالة على حياة الفلسطينيين ومستقبلهم بشكل سلبي.

وحذر من أن تعليق التمويل سيؤدي إلى نقص كبير في تمويل الوكالة اعتباراً من أبريل المقبل.

ودعا لازاريني الحكومة الإسرائيلية إلى التعاون مع الوكالة وتقديم الحقائق حول الاتهامات الموجهة لموظفيها.

منذ 26 يناير، علقت 18 دولة والاتحاد الأوروبي تمويلها للأونروا بسبب مزاعم إسرائيلية حول تورط موظفين في الوكالة في الهجوم الذي وقع في أكتوبر الماضي. وحذر مسؤولون أمميون من عواقب كارثية لهذه الخطوة، مؤكدين أنه لا يوجد بديل للوكالة.

زر الذهاب إلى الأعلى