Uncategorized

وزير الخزانة الأميركي السابق يعتزم الاستحواذ على “تيك توك”

Advertisements
وزير الخزانة الأميركي السابق يعتزم الاستحواذ على “تيك توك”

اليوم الخميس، أعلن وزير الخزانة الأميركي السابق، ستيفن منوتشين، عزمه تشكيل مجموعة من المستثمرين بهدف الاستحواذ على تطبيق تيك توك من الشركة الصينية المالكة له.

وفي تطور آخر، وافق مجلس النواب الأميركي بأغلبية ساحقة يوم الأربعاء على مشروع قانون يلزم تطبيق تيك توك بالانفصال عن شركته الأم الصينية، مع تهديد بمنع استخدامه في جميع أنحاء البلاد.

وأكد منوتشين دعمه القوي لهذا المشروع القانوني، الذي سيتم تقديمه الآن لمجلس الشيوخ للتصويت عليه، بينما أعرب الرئيس جو بايدن عن دعمه للقانون وتعهد بتوقيعه بمجرد موافقة الكونغرس عليه.

وفي مقابلة مع شبكة CNBC، قال منوتشين -الذي كان وزير الخزانة خلال إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب-: “أعتقد أن تمرير التشريع ضروري وأن بيع تطبيق تيك توك ضروري أيضًا”.

وأضاف أن تيك توك يمتلك “نشاطًا تجاريًا هائلًا”، مشيرًا إلى نيته تشكيل مجموعة لشراء التطبيق.

في سياق متصل، أكد الرئيس التنفيذي لتطبيق تيك توك، شو تشيو، الذي تديره شركة بايت دانس الصينية، على تصميم الشركة على مواصلة مقاومة القانون الأميركي المقترح الذي يهدف إلى فرض تغييرات في هيكل الملكية.

وفي تسجيل فيديو نُشر مساء الأربعاء، أكد تشيو أن الشركة ستقوم بكل ما يلزم، بما في ذلك استخدام السبل القانونية، للدفاع عن التطبيق.

وبموجب القانون المقترح، سيتم حظر تطبيق تيك توك فقط من متاجر التطبيقات الأميركية في حال استمرت شركة بايت دانس الصينية في امتلاك التطبيق.

وأشار تشيو إلى أن القانون قد يمنح عدداً محدوداً من شركات التواصل الاجتماعي نفوذاً أكبر، وحذر من أنه قد يعرض ما يصل إلى 300 ألف وظيفة في الولايات المتحدة للخطر.

وتشير تقديرات تطبيق تيك توك إلى وجود 170 مليون مستخدم في الولايات المتحدة.

ويرى بعض خبراء الأمن السيبراني أن بكين يمكن أن تستغل البيانات المتاحة لديها من خلال تطبيق تيك توك لنشر الدعاية في الولايات المتحدة وممارسة أنشطة تجسس ونشر أشكال أخرى من النفوذ.

زر الذهاب إلى الأعلى