الأخبار العالمية

وزير إسرائيلي يدعو لإيجاد طرق أكثر إيلاما من الموت للفلسطينيين

Advertisements
وزير إسرائيلي يدعو لإيجاد طرق أكثر إيلاما من الموت للفلسطينيين

أدلى وزير التراث الإسرائيلي، عميحاي إلياهو، بتصريحات مثيرة حيث أكد أن إسرائيل يجب أن تتخذ إجراءات “مؤلمة أكثر من الموت” بالنسبة للفلسطينيين، بهدف تحقيق الانتصار عليهم وتحطيم معنوياتهم. واقترح إلياهو استخدام الطرق التي استخدمتها الولايات المتحدة ضد اليابان، مشددًا على ضرورة كسر معنويات الفلسطينيين في غزة.

وفي تصريحاته لإذاعة “103 إف إم” الإسرائيلية، أشار إلياهو إلى أهمية استخدام وسائل مؤلمة مثل تدمير البيوت والأراضي، وتحطيم حلم الهوية الوطنية للفلسطينيين، مع التشجيع على هجرتهم إلى دول أخرى. وأثارت تصريحاته جدلاً بشأن إمكانية تحقيق ذلك، حيث أشار إلى الهجرة الطوعية التي حدثت خلال الربيع العربي.

وقد نوه إلياهو بضرورة دعم هجرة سكان غزة إلى بلدان أخرى، كجزء من إجراءات انتقامية بعد الأحداث التي وقعت في 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، مشيرًا إلى عملية “طوفان الأقصى”.

وتوجه إلياهو بانتقادات حادة لوزير الدفاع يوآف غالانت بسبب الخطة التي وضعها لمرحلة ما بعد الحرب، حيث يُفترض أن تدير شؤون المجتمع المدني في قطاع غزة جهات فلسطينية غير معادية لإسرائيل. وأشار إلى أنه لا توجد فئة تلبي تلك المواصفات.

يُذكر أن إلياهو ينتمي إلى حزب القوة اليهودية اليميني المتطرف، وقد دعا في وقت سابق إلى قصف غزة بقنبلة نووية. تأتي تصريحاته في سياق دعوات إسرائيلية لتهجير سكان قطاع غزة وتوطينهم في دول أخرى.

تصاعد الجدل حيال تصريحات وزير التراث الإسرائيلي، عميحاي إلياهو، الذي أكد أن إسرائيل ينبغي أن تتخذ إجراءات “مؤلمة أكثر من الموت” لتحقيق الفوز في المعركة ضد الفلسطينيين وكسر معنوياتهم. وقد اقترح إلياهو استخدام وسائل مؤلمة، منها تدمير البيوت والأراضي، وتحطيم حلم الهوية الوطنية للفلسطينيين، مع تشجيعه على هجرتهم إلى دول أخرى.

في تصريحات أخرى، أشار إلياهو إلى ضرورة تشجيع هجرة سكان غزة إلى بلدان أخرى كخطوة انتقامية بعد أحداث أكتوبر الماضي، وهو إشارة إلى عملية “طوفان الأقصى”. وفي سياق متصل، انتقد إلياهو خطة وزير الدفاع يوآف غالانت لمرحلة ما بعد الحرب، واعتبر أنه لا يمكن الاعتماد على جهات فلسطينية غير معادية لإسرائيل في إدارة الشؤون المدنية في قطاع غزة.

يأتي هذا التصعيد في السجال في سياق دعوات داخل إسرائيل لتهجير سكان قطاع غزة وتوطينهم في دول أخرى. يجدر بالذكر أن عميحاي إلياهو يمثل حزب القوة اليهودية اليميني المتطرف، وقد أثار سابقًا الجدل بدعوته إلى قصف غزة بقنبلة نووية.

زر الذهاب إلى الأعلى