الأخبار الوطنية

وزارة الإ سكان تنشر نتائج عملها منذ ترحيلها للمواطنين إلى القطاع 22

Advertisements
وزارة الإ سكان تنشر نتائج عملها منذ ترحيلها للمواطنين إلى القطاع 22

نشرت وزارة الإ سكان والعمران الموريتانية نتائج التدخلات التي قامت بها منذ اكتوبر الماضي بخصوص مشروع :”حياة جديدة ” وأكدت الوزارة أن العدد الإجمالي للمستهدفين يبلغ حوالي 9118أسرة كانت تحتل أماكن عمومية غير مشرعة من الدولة .

ومنذ بدء الوزارة في العملية تم تلرحيل وإيواء 3728 أسرة متعففة إلى القطاع الثاني والعشرون من مقاطعة توجنين بولاية نواكشوط الشمالية .

بالطبع العملية المتحدث عنها تمت برعاية رئيس الجمهورية : محمد ولد الغزواني في حفل كبير حضرته الجهات المعنية .

وحتى الساعة قالت الوزارة إنها آوت 2300أسرة متعففة بالقطاع المشار إليه ’كما أخلت فرقها جميع العشوائيات المتواجدة في نواكشوط الجنوبية والتي بلغت إثنا عشر عشوائية مقسمة إلى 7 مناطق بعرفات .

جدير بالذكر أن الوزارة أنجزت في شهر نوفمبر العمل في ما يقارب 29 مؤسسة عمومية ,هذا مع ‘إنجاز الكثير من المشاريع في كل أنحاء الوطن بشكل منتظم وخاضع للآجال التي تم التعاقد عليها ’من ضمنها سفارة موريتانيا باإمارات العربية المتحدة ’إضافة لقصر العدل في بئر أم اكريم بولاية تيرس الزمور .

وذكرت الوزارة في إعلانها أنه قيم بتسجي أربعة وخمسون مخالفة تتعلق بالذين يريدون الإستحواذ على ساحات عمومية دن ترخيص’ كما أبلغت الوزارة الرأي العام أن اللجنة الوطنية المعنية بالمواقع الجغرافية أكملت عملها الخاص بجمع البيانات والمعلومات بالنسبة لولايتي نواكشوط الجنوبية والشمالية ’حيث تم إنجاز خرائط توضح المجال الجغرافي لكل بلدية .

لكن الوزارة لم توضح مصير آلاف الأسر المتعففة التي سجلت عن طرق تآزر للمرة الأولى ’وغابت ربما عن التسجيل الثاني لأنها كانت تقضي العطلة الصيفية الكبيرة داخل موريتانيا ’ويتعلق الأمر أساسا بالمئات من الأسر المتواجدة في “قطاع دبي بتوجنين” ولاتزال هذه الأسر مرابطة في عشوائياتها تنتظر أمرا بإعادة تسجيلها وتصحيح وضعيتها المتعلقة بحقها في الولوج للسكن الذي أخذ رئيس الجمهورية على عاتقه مسؤولية منح الدميع قطعا أرضية كحد أدنى .

زر الذهاب إلى الأعلى