صحة

هل الصدفية معدية؟

Advertisements
هل الصدفية معدية؟

أوضحت الرابطة المهنية لأطباء الأمراض الجلدية في ألمانيا أن الصدفية هي مرض جلدي التهابي مزمن وغير معدي، يتسبب فيه استجابة مناعية ذاتية ترتبط بالعوامل الوراثية. وأضافت الرابطة أن بعض العوامل تزيد من احتمالية حدوث نوبات الصدفية، مثل التوتر النفسي، والعدوى، والتغيرات الهرمونية، والتدخين.

تظهر أعراض الصدفية على مناطق معينة من الجلد، مما يتسبب في احمرار وقشور فضية اللون، إضافةً إلى حكة شديدة. وأشارت الرابطة إلى أن الصدفية لا يمكن علاجها تمامًا، ولكن يمكن معالجتها بشكل جيد باستخدام المراهم والكريمات المضادة للالتهابات، التي تحتوي على اليوريا وحمض الساليسيليك، إلى جانب تجنب العوامل المحفزة.

ويُشير العلاج بالمراهم والكريمات المضادة للالتهابات، التي تحتوي على اليوريا وحمض الساليسيليك، إلى فعالية في تحسين حالة الصدفية. يتم التركيز على تهدئة التهيج وتقليل الالتهابات، مما يخفف من الأعراض الغير مريحة.

مع ذلك، يجدر بالإشارة إلى أن الصدفية تظل حالة مزمنة ولا يمكن الشفاء الكامل منها. بالإضافة إلى ذلك، يُفضل تجنب العوامل المحفزة مثل التوتر النفسي والتدخين، حيث يمكن لهذه العوامل أن تزيد من تفاقم النوبات.

لذلك، يتعين على الأفراد الذين يعانون من الصدفية التعاون مع أخصائيي الأمراض الجلدية لتحديد خطة علاج شخصية تتناسب مع حالتهم الفردية، بما في ذلك استخدام الأدوية المناسبة واتباع إرشادات العناية بالبشرة لتحقيق أقصى فائدة من العلاج.

زر الذهاب إلى الأعلى