الأخبار العالمية

هجوم إسرائيلي يسفر عن سقوط العشرات من الشهداء في خان يونس والنصيرات بقطاع غزة

Advertisements
هجوم إسرائيلي يسفر عن سقوط العشرات من الشهداء في خان يونس والنصيرات بقطاع غزة

أفاد مصدر طبي صباح اليوم الثلاثاء بأن 40 فلسطينيًا قد فُقِدوا حياتهم نتيجة للغارات الجوية التي نفذتها إسرائيل، مستهدفة مناطق في خان يونس جنوب قطاع غزة. يأتي هذا في اليوم السادسين من الحملة العسكرية الإسرائيلية على القطاع.

وقد أفاد مراسل الجزيرة بأن الشهداء والمصابين وصلوا إلى مستشفى ناصر في خان يونس، حيث تم نقلهم عبر سيارات مدنية وعربات، بسبب صعوبة وصول سيارات الإسعاف إلى المناطق التي تعرضت للقصف الكثيف من قبل الطائرات الإسرائيلية.

وأضاف المراسل أن قوات الاحتلال الإسرائيلي قد تقدمت إلى مشارف منطقة بني سهيلا شرق خان يونس، في تصعيد يثير القلق بشكل أكبر.

ووفقًا للصور التي حصلت عليها الجزيرة، وصل العديد من الشهداء والمصابين، الذين كانوا في غالبيتهم من الأطفال والنساء، إلى مستشفى ناصر في خان يونس.

وفي تطور آخر، استهدفت الغارات الإسرائيلية منازل في جباليا، وتسببت في استشهاد 10 فلسطينيين جراء قصف إسرائيلي استهدف منزلًا في مخيم النصيرات وسط القطاع.

تنفيذًا لعملياتها العسكرية المستمرة، نفذت طائرات الاحتلال الإسرائيلي غارات ليلية عنيفة على مناطق شمال قطاع غزة، حيث استهدفت بعض الضربات المحيط القريب من مستشفى كمال عدوان. يعتبر هذا المستشفى مكانًا لتجمع عدد كبير من النازحين الذين يلجأون إليه للحصول على الرعاية الطبية.

أظهرت مشاهد داخل المستشفى تأثيرات الغارات الكثيفة، وتوثق مقاطع فيديو سماع صوت إطلاق نار واشتباكات في أرجاء مدينة غزة، وذلك في وقت تزامنت فيه الهجمات الجوية العنيفة من قبل الطائرات الحربية الإسرائيلية مع قصف مدفعي استهدف حيي الشيخ رضوان والنصر في المدينة.

تأتي هذه الأحداث في إطار استمرار الحرب المدمرة التي تشنها إسرائيل على قطاع غزة منذ السابع من أكتوبر الماضي. وقد أسفرت هذه الحملة العسكرية حتى الآن، وحتى ظهر يوم أمس الاثنين، عن وفاة 15,899 فلسطينيًا وإصابة أكثر من 42,000 آخرين، إضافة إلى الدمار الهائل الذي حل بالبنية التحتية والكارثة الإنسانية غير المسبوقة، وفقًا لتقارير رسمية فلسطينية وأممية.

في الأول من ديسمبر الحالي، انتهت الهدنة الإنسانية التي جرى تنفيذها بوساطة قطرية مصرية أميركية بين فصائل المقاومة الفلسطينية وإسرائيل. استمرت الهدنة لمدة 7 أيام، وخلالها تم تبادل الأسرى وتقديم مساعدات إنسانية محدودة إلى القطاع الذي يسكنه حوالي 2.3 مليون فلسطيني.

زر الذهاب إلى الأعلى