ثقافة

من هو الشيخ نواف الأحمد الصباح أمير الكويت؟

Advertisements
من هو الشيخ نواف الأحمد الصباح أمير الكويت؟

الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح (83 عامًا) يظهر كشخصية سياسية بارزة شهدت مسيرة بناء دولة الكويت منذ انعزلت عن الاستعمار في عام 1962. يعتبر من المساهمين البارزين في تشكيل وبناء الكويت الحديثة، حيث ساهم في إرساء أسسها وتحقيق نهضتها.

وُلد الشيخ نواف في مدينة الكويت في 25 يونيو 1937، ونشأ في “قصر دسمان”، مقر الحكم آنذاك. استمر في تلقي تعليمه في المدارس النظامية، وشغل عدة مناصب حكومية على مدى 6 عقود، حيث ترك بصمات بارزة في مسيرته الوطنية. يُعتبر من الشخصيات التي نالت إعجاب الجماهير بفضل صفاته الإنسانية والتواضع، إلى جانب قدراته الإدارية والفعالية.

تم تزكيته وليًا للعهد في 7 فبراير 2006، بعدما صدر أمر أميري من الشيخ صباح الأحمد الصباح. وفي 20 فبراير من نفس العام، أقسم اليمين الدستورية أمام أمير البلاد ومجلس الأمة.

في 18 يوليو 2020، تم استدعاء الشيخ نواف لممارسة بعض الاختصاصات الدستورية، وذلك خلال فترة استشفاء الشيخ صباح الأحمد الصباح من عملية جراحية ناجحة في الولايات المتحدة.

الحياة المهنية

بدأ الشيخ نواف حياته المهنية في 21 فبراير/شباط عام 1962، حين عُيِّنَ محافظًا لمحافظة “حَوَلِّي”، من قبل الأمير الراحل الشيخ عبد الله السالم الصباح. شغل هذا المنصب بتفانٍ حتى 19 مارس/آذار عام 1978، حيث شهدت المنطقة خلال فترة إشرافه تحولًا هائلًا من قرية صغيرة إلى مركز تجاري وسكني نابض بالحياة والنشاط الاقتصادي.

عبر 16 عامًا قضاها كمحافظ لحولي، قاد الشيخ نواف جهود تحولت إلى نموذج للتطوير الحضري والاقتصادي. بعد ذلك، نقل خبراته إلى وزارات الداخلية، والدفاع، والشؤون الاجتماعية والعمل، حيث تم تعيينه نائب رئيس الحرس الوطني بدرجة وزير.

يُعتبر الشيخ نواف مؤسسًا حقيقيًا لوزارة الداخلية الكويتية، حيث قادها في فترتين أثناء حكم أخيه الأمير الراحل جابر الأحمد الجابر الصباح. عمل على تحديث وتطوير الأجهزة الأمنية والشرطية، مع التركيز على حفظ الأمن والاستقرار في الكويت.

في وقت لاحق، تولى الشيخ نواف وزارة الدفاع وعمل على تحديث القدرات الدفاعية للبلاد. بعد تحرير الكويت من الغزو العراقي في 1990، شغل منصب وزير الشؤون الاجتماعية والعمل.

خلال فترة توليه الحقيبة الاجتماعية، اهتم بالرعاية الصحية للمسنين والأيتام، وقاد جهودًا لتحديث وتطوير المعسكرات العسكرية في وزارة الدفاع.

تم تعيينه نائبًا لرئيس مجلس الوزراء ووزيرًا للداخلية مرة أخرى في عام 2003، حيث استمر في تقديم خدماته حتى تم تعيينه وليًا للعهد في عام 2006.

إسهاماته

أثناء توليه منصب وزير الداخلية، شارك الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح بفاعلية في العديد من اجتماعات وزراء الداخلية في دول مجلس التعاون الخليجي وكذلك في اجتماعات وزراء الداخلية العرب، حيث قام بدور بارز في تعزيز التعاون الأمني بين دول المنطقة والدول العربية. كانت مشاركته في هذه الفعاليات تسهم في بناء التكامل الأمني وتعزيز الجهود المشتركة لمواجهة التحديات والمخاطر التي تواجه المنطقة ودولها.

وأثناء فترة ولايته لمنصب ولي العهد، كان الشيخ نواف يدعم جهود أمير الكويت في تحقيق المصالحة الخليجية والمساهمة في حل الأزمة اليمنية.

يتزوج الشيخ نواف من شريفة سليمان الجاسم، ولديهما خمسة أبناء هم الشيخة شيخة، والشيوخ فيصل وأحمد وعبد الله وسالم.

ويؤمن الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح بأن القوة والمنصب يجب أن يُستخدمان في دعم الضعيف وحقوق المظلوم، ويعتبر أن جميع الأفراد متساوون أمام القانون. كما يركز دائماً على أهمية وحدة أبناء الكويت وتعاضدهم كمصدر لقوتها واستقرارها.

زر الذهاب إلى الأعلى