ثقافة

معالم الأقصى جامع المغاربة

Advertisements
معالم الأقصى جامع المغاربة

يوجد جامع المغاربة في الزاوية الجنوبية الغربية للمسجد الأقصى المبارك، حيث يأخذ اسمه من العلاقة بالمغرب العربي.

بينما لم يعد الجامع مخصصًا للصلاة في الوقت الحالي، فقد تم تحويل إحدى قاعاته إلى متحف إسلامي، يعرض فيه مجموعة متنوعة من القطع التاريخية.

يشير مدير المتحف، عرفات عمرو، إلى أن جامع المغاربة يُعتبر جزءًا من التراث المغربي والشمال الأفريقي في إطار المسجد الأقصى.

ويُشير إلى أن تاريخ بناء الجامع يعود إلى عهد صلاح الدين الأيوبي عام 1187م، حيث قام ببنائه للمقاتلين المغاربة الذين شاركوا في تحرير القدس، وكانوا يتبعون المذهب المالكي في أداء صلواتهم.

ويذكر عمرو أيضًا تسمية بابين بالمسجد الأقصى والقدس باسم “المغاربة”، بالإضافة إلى وجود حارة المغاربة في البلدة القديمة غرب المسجد الأقصى المبارك، والتي تم تدميرها مع احتلال المدينة عام 1967.

زر الذهاب إلى الأعلى