تكنولوجيا

لماذا تُعفى السيارات ذاتية القيادة من مخالفات المرور في كاليفورنيا؟

Advertisements
لماذا تُعفى السيارات ذاتية القيادة من مخالفات المرور في كاليفورنيا؟

أفادت الكاتبة كاري بول بأن المركبات ذاتية القيادة في مدينة سان فرانسيسكو تُعفى من مخالفات المرور في حالة عدم وجود سائق في مقعد القيادة، وفقًا لتصريحات قسم شرطة سان فرانسيسكو، مما يسلط الضوء على القضايا القانونية المرتبطة بالسلامة المحيطة بهذه التقنية المتقدمة.

تُشير وكالات السلامة العامة والخبراء إلى أن قانون ولاية كاليفورنيا لا يزال غير محدد بشكل كامل بشأن المركبات ذاتية القيادة، على الرغم من وجودها بالفعل على الطرق. وتوضح الكاتبة في تقرير نُشر في صحيفة The Guardian أن سياسة قسم شرطة سان فرانسيسكو تسمح للضباط بإيقاف المركبات ذاتية القيادة بسبب مخالفات المرور، ولكن لا يمكن إصدار مذكرة استدعاء إلا إذا كان هناك سائق أمان في المركبة يراقب عملياتها.

منذ يونيو 2022، سُمح للمركبات ذاتية القيادة بالعمل بدون سائقي أمان داخل حدود المدينة، ويُمكن للضباط إصدار مذكرات استدعاء غيابية لمالك المركبة بسبب مخالفات وقوف السيارات، لكن لا يُسمح بإصدار مذكرات لمخالفات السرعة أو تجاوز إشارة حمراء أو القيادة في المسار الخطأ أو الانعطاف غير القانوني.

وفي بيان لشرطة سان فرانسيسكو، لم يُشرح السبب وراء عدم إمكانية إصدار مذكرات للمخالفات أثناء الحركة إذا كانت السيارة ذاتية القيادة بدون سائق. يُبرز إعفاء السيارات ذاتية القيادة من المخالفات المرورية مخاوف الخبراء حيال تأخر القوانين في مواكبة تطور تكنولوجيا القيادة الذاتية.

قامت ولاية أريزونا بتعديل بروتوكولات السلامة المرورية الخاصة بها في عام 2018، حيث يُسمح للضباط بإصدار استدعاء لمالك مركبة ذاتية القيادة في حالة انتهاك قوانين المرور، حتى في حالة عدم وجود سائق. في المقابل، يعتبر قانون ولاية تكساس لعام 2017 مالك نظام السائق الآلي مسؤولًا عن المركبة في حالة ارتكاب مخالفة مرورية، بغض النظر عما إذا كان الشخص فعليًا في السيارة أم لا.

وعلى الرغم من هذه التحديثات في ولايتي أريزونا وتكساس، تظل ولاية كاليفورنيا بدون تحديثات قانونية مماثلة، على الرغم من أنها تُعد أكبر سوقًا لسيارات الأجرة الآلية في الولايات المتحدة، حيث تعمل أكثر من 500 مركبة ذاتية القيادة في الولاية.

وفي تحليلها لقانون المسؤولية فيما يتعلق بالمركبات ذاتية القيادة، أشارت الأستاذة كاساندرا بيرك روبرتسون إلى أن هذا الأمر يشكل تحديًا كبيرًا، خاصةً أن كاليفورنيا تُعتبر مركزًا رئيسيًا لسيارات الأجرة الآلية. وأكدت وكالة السلامة العامة في ولاية كاليفورنيا أن السيارات ذاتية القيادة يجب أن تلتزم بجميع قوانين المرور في الولاية وتحصل على شهادة امتثال.

وعلى الرغم من أن قوانين المرور تنص على التزام سيارات الأجرة الآلية بها، فإنها لا توفر تفاصيل حول كيفية التعامل مع تلك السيارات عند ارتكابها مخالفات، مما يعكس تحديات تنظيم المركبات ذاتية القيادة بشكل أوسع.

في حين أكدت شرطة سان فرانسيسكو عدم قدرتها على إصدار مخالفات لمركبات القيادة الذاتية، إلا أن دوريات الطرق السريعة في كاليفورنيا وإدارة شرطة لوس أنجلوس لم تستجيبا بعد لطلب التعليق حول سياساتهما المتعلقة بسيارات الأجرة الذاتية.

تأتي قضية مخالفات المرور في سياق يواجه فيه سان فرانسيسكو تحديات تتعلق بالسلامة المحيطة بمركبات القيادة الذاتية التي دخلت المدينة بنطاق عمل محدود في عام 2022. وفي أغسطس 2023، تمت الموافقة على توسيع عمليات شركتي سيارات الأجرة الذاتية “وايمو” و”كروز” بعد تصويت مثير للجدل.

تشير التقارير إلى أن الفترة التي تلت انتشار هذه المركبات شهدت زيادة في شكاوى السكان المحليين بشأن حدوث “فوضى” في المدينة، وجعلت شركة كروز تسحب سياراتها ذاتية القيادة من الطريق بعد تورط إحدى مركباتها في حادث كبير في أكتوبر. وقد اتهم المسؤولون شركة جنرال موتورز بإخفاء معلومات حيوية حول الحادث، ولم تستجب شركة وايمو لطلب التعليق، فيما رفضت شركة كروز التعليق.

ووفقًا لتحليل كاساندرا بيرك روبرتسون، قد يؤدي سحب شركة كروز لسياراتها من شوارع سان فرانسيسكو إلى إعادة تقييم الشركات لاستراتيجياتها، مما يعزز الاهتمام بسلامة الجمهور.

زر الذهاب إلى الأعلى