الأخبار العالمية

قطر تعلن بدء سريان هدنة غزة الجمعة والقسام تنشر بنود الاتفاق

Advertisements
قطر تعلن بدء سريان هدنة غزة الجمعة والقسام تنشر بنود الاتفاق

“بدء الهدنة في قطاع غزة غدًا، والقسام تنشر بنود الاتفاق: تفاصيل المؤتمر الصحفي”

أعلن متحدث وزارة الخارجية القطرية، ماجد الأنصاري، في مؤتمر صحفي عُقد اليوم الخميس في الدوحة، أن هدنة قطاع غزة ستبدأ يوم الجمعة في الساعة 7 صباحًا بالتوقيت المحلي. كما أشار إلى أن كتائب القسام نشرت بنود الاتفاق، وأوضح أن الاتصالات بين حركة حماس وإسرائيل والوسطاء قد انتهت، مع تسليم قوائم الأسماء التي سيتم الإفراج عنها.

وأكد الأنصاري أنه سيتم تسليم الدفعة الأولى من الأسرى المدنيين في تمام الساعة 4 من عصر يوم الجمعة، مع التأكيد على أن 50 من الأسرى الإسرائيليين سيتم إطلاق سراحهم على مدى 4 أيام، بدءًا من الدفعة الأولى التي تضم 13 امرأة وطفلًا.

وأوضح الأنصاري أن الهدف من الهدنة الإنسانية هو بدء عمل أوسع نطاقًا لتحقيق هدنة دائمة وسلام دائم. وشدد على أن الصليب الأحمر والهلال الأحمر الفلسطيني سيشاركان بشكل كامل في عملية تسليم الأسرى.

وختم المؤتمر الصحفي بتصريح من وزير الدولة بالخارجية القطرية، محمد الخليفي، حيث أكد أن اتفاق الهدنة يركز على النساء والأطفال المدنيين، مع تقديم المساعدات الإنسانية النوعية إلى سكان غزة.

بنود الانفاق

“كتائب القسام تكشف تفاصيل الاتفاق: هدنة لمدة 4 أيام وإجراءات إنسانية ملموسة”

أعلنت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، تفاصيل الاتفاق الذي تم التوصل إليه، حيث أكدت أنه يشمل وقف جميع الأعمال العسكرية من قبل كتائب القسام والمقاومة الفلسطينية، وكذلك العدو الإسرائيلي، لمدة 4 أيام تبدأ من صباح يوم الجمعة.

وأوضحت الكتائب أن الاتفاق يتضمن توقف الطيران الإسرائيلي عن التحليق في جنوب قطاع غزة، إلى جانب تعليق التحليق لمدة 6 ساعات يوميًا في مدينة غزة والشمال من الساعة 10 صباحًا حتى 4 مساءً.

وأكدت على إطلاق سراح 3 أسرى فلسطينيين من النساء والأطفال مقابل كل أسير إسرائيلي، مما يتيح الإفراج عن 50 أسيرًا إسرائيليًا من النساء والأطفال دون سن الـ19 عامًا، مقابل الإفراج عن 150 أسيرًا فلسطينيًا.

وبحسب الكتائب، سيتم إدخال 200 شاحنة يوميًا من المواد الإغاثية والطبية لجميع مناطق قطاع غزة، وستتم إدخال 4 شاحنات وقود، بالإضافة إلى غاز الطهي لكافة مناطق القطاع يوميًا.

مباحثات أميركية قطرية

“تأكيدات دولية للجهود الحاسمة: قطر تبادل الاتصالات مع الولايات المتحدة بشأن الهدنة في غزة”

في سياق متصل، أكد رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، خلال اتصال هاتفي مع وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، على ضرورة استمرار الجهود لوقف الحرب على غزة. وأكد أيضاً أن الوصول إلى حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية هو الضامن الوحيد لتحقيق سلام مستدام في المنطقة.

من جهته، عبّر بلينكن عن شكره لدولة قطر على دورها الحاسم في إنجاز الصفقة. وأكد على التزام الولايات المتحدة بتعزيز حل الدولتين، مع تجديد التأكيد على أهمية الشراكة الإستراتيجية بين البلدين.

وفي سياق آخر، أشار مستشار الأمن القومي الأميركي، جيك سوليفان، إلى أن قطر ستعلن بدء سريان الهدنة وتبادل الرهائن بين إسرائيل وحماس. وأكد أن الولايات المتحدة ستستمر في العمل من أجل إطلاق جميع الأسرى في غزة. وأضاف أن هناك فصائل أخرى تحتجز أسرى إسرائيليين في غزة، مع فرصة لتمديد الهدنة من خلال إطلاق المزيد من الأسرى.

تمديد الهدنة

إعلان إسرائيلي عن استعداد لتمديد الهدنة وإطلاق سراح الأسرى

أعلن عضو المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر، أرييه درعي، أن إسرائيل مستعدة لتمديد فترة الهدنة إلى 10 أيام. وأشار في تصريحات صحفية إلى قرارهم بالموافقة على إطلاق سراح 300 سجين فلسطيني، بهدف إعادة 100 أسير إسرائيلي.

في هذا السياق، أعلنت القناة 12 الإسرائيلية أن سجون عوفر والدامون ومجدو بدأت الاستعداد لإطلاق سراح الأسرى الفلسطينيين في إطار اتفاق مع حماس. ونقلت عن مسؤول في جهاز الشاباك أن هوية الأسرى غير معروفة حاليًا، وستتم الموافقة على أسماء الأسرى خطوة بخطوة من قبل رئيس الوزراء ووزير الدفاع والشاباك.

وفي تحرك آخر، أمر وزير الأمن القومي الإسرائيلي إيتمار بن غفير بمنع أي تظاهرات فرح في صفوف الأسرى الفلسطينيين في السجون أثناء عملية الإفراج ضمن اتفاق الهدنة.

من ناحية أخرى، تستعد شرطة الاحتلال الإسرائيلي لقمع أي مظاهر فرح في أوساط عائلات الأسرى والأسيرات المقدسيين المزمع الإفراج عنهم في الأيام القادمة.

منذ السابع من أكتوبر الماضي، تشن إسرائيل حملة عسكرية على قطاع غزة، مما أسفر عن خسائر كبيرة في الأرواح والممتلكات. وتتواصل الجهود الدولية لتحقيق وقف دائم لإطلاق النار والتوصل إلى حلاً للصراع.

زر الذهاب إلى الأعلى