الأخبار العالمية

شهداء وجرحى جراء اقتحام الاحتلال الإسرائيلي الضفة الغربية

Advertisements
شهداء وجرحى جراء اقتحام الاحتلال الإسرائيلي الضفة الغربية

تصاعدت حصيلة الشهداء الفلسطينيين الناجمة عن إطلاق النار من قبل الجيش الإسرائيلي والمستوطنين خلال الساعات الأخيرة إلى أربعة شهداء. في هذا السياق، تواصل المستوطنون ارتكاب اعتداءاتهم على بلدات فلسطينية في الضفة الغربية المحتلة.

أفاد مراسل الجزيرة باندلاع اشتباكات في مدينة جنين شمال الضفة، حيث دارت مواجهات بين مقاومين فلسطينيين وقوات إسرائيلية. تضمنت هذه الاشتباكات إلقاء عبوات ناسفة على قوات الاحتلال، الذين انتشروا في عدة أحياء وقاموا بدهم المباني ونشر وحدات القناصة في مواقع مستراتة.

تم الإبلاغ عن استشهاد فلسطيني آخر في قرية الجَلَمَة شمال شرق جنين، وأصيب آخر بجروح نتيجة لإطلاق النار الحي. وتعرض العديد من الأشخاص للإصابة بالغاز المسيل للدموع بعد اقتحام قوات الاحتلال بلدة يعبد جنوبي جنين.

في سياق متصل، قضى شاب فلسطيني وأصيب آخرون برصاص المستوطنين والقوات الإسرائيلية في بلدة قراوة بني حسان غرب سلفيت شمال الضفة المحتلة. جاء ذلك أثناء مقاومة الأهالي لهجوم المستوطنين والقوات الاحتلال على البلدة في وقت مبكر أمس.

أفاد إبراهيم عاصي، رئيس بلدية قراوة بني حسان، أن المستوطنين هاجموا الجهة الشمالية من القرية، مما أسفر عن تدمير منازل واحراق مركبات، وتسجيل 3 إصابات. ووفقًا لمعلومات وزارة الصحة الفلسطينية، ارتفعت حصيلة الضحايا جراء العدوان الإسرائيلي على الضفة المحتلة إلى 253 شهيدًا، بالإضافة إلى نحو 3 آلاف و100 جريح منذ تاريخ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

في سياق آخر، أفاد مراسل الجزيرة في مدينة قلقيلية شمال الضفة بوفاة فلسطيني متأثرًا بإصابته برصاص القوات الإسرائيلية.

اقتحام ومواجهات

توغلت قوات من الجيش الإسرائيلي في عدة أحياء بمدينة مجهولة، حيث اندلعت مواجهات عنيفة بين مجموعات شبان وقوات الاحتلال. كانت بعض هذه القوات متمركزة على أسطح المباني المطلة على الشوارع والأحياء الرئيسية.

تزامناً مع هذا، قام مستوطنون وجنود بمهاجمة عائلة فلسطينية جنوب الضفة. وقد أفاد المواطن نوح الحرّوب لوكالة الأناضول بأن هؤلاء المستوطنين، بصحبة جنود، هاجموه وعائلته وأجبروه على مغادرة أرضه شرق بلدة دير سامت جنوب غرب الخليل.

أظهر شريط فيديو الجنود الإسرائيليين وهم يعتديون على عائلة الحرّوب وأطفالهم برفقة المستوطنين. وقد قام أحد الجنود بضربهم بمقدمة بندقيته، مرافقًا ذلك بألفاظ نابية، ثم قاموا بمطاردته حتى مغادرته للمكان.

تشهد الضفة موجة تصاعد التوتر وحدوث مواجهات ميدانية بين الفلسطينيين وجيش الاحتلال. يأتي ذلك في ظل الحرب المدمرة التي تشنها إسرائيل على قطاع غزة، والتي خلفت دمارًا هائلًا في البنية التحتية وأسفرت عن وفاة العديد من الشهداء المدنيين، بما في ذلك الأطفال والنساء. الأوضاع الإنسانية تعاني من كارثة غير مسبوقة، وفقًا لمصادر رسمية فلسطينية وأممية.

زر الذهاب إلى الأعلى