صحة

دوالي الساقين تزيد خطر جلطة الساق ‫والانسداد الرئوي

Advertisements
دوالي الساقين تزيد خطر جلطة الساق ‫والانسداد الرئوي

أفادت الجمعية الألمانية لطب وجراحة الأوعية الدموية بأن دوالي الساقين تعبر عن تراكم الدم في الأوردة، وهو الأمر الذي يمكن أن يكون ناتجًا عن عوامل وراثية، أو التقدم في العمر، أو السمنة، أو التدخين.

وأوضحت الجمعية أن أعراض إصابة الفرد بدوالي الساقين تظهر في بروز الأوردة تحت الجلد بشكل واضح، وتورم وثقل في الساقين، بالإضافة إلى الشعور بالشد والحكة.

أكدت الجمعية على أن دوالي الساقين قد تؤدي إلى تداول خطير للعواقب، حيث تزيد من خطر الإصابة بجلطة في الساق وانسداد في الشرايين الرئوية، بالإضافة إلى ظهور قرح.

وأوصت الجمعية بأنه يجب علاج دوالي الساقين في وقت مبكر لتجنب العواقب الخطيرة، ويمكن ذلك من خلال استخدام الأدوية وارتداء الجوارب الضاغطة وممارسة التمارين الوريدية، وفي الحالات المتقدمة يمكن اللجوء إلى الجراحة.

وفي سياق الحد من تداول هذه العواقب الخطيرة، يشدد العلاج المبكر على أهمية تبني أسلوب حياة صحي، مع التركيز على الحفاظ على وزن صحي والامتناع عن التدخين. كما ينصح باتباع نظام غذائي غني بالألياف وممارسة الرياضة بانتظام لتعزيز صحة الأوعية الدموية.

تؤكد الجمعية على أن الرصد الدوري للأعراض والتشاور مع الأطباء يلعبان دورًا هامًا في الوقاية من تطور حالة دوالي الساقين وتقديم العلاج المناسب في الوقت المناسب. تحذر الجمعية من تجاهل الأعراض وتأخير العلاج، حيث يمكن أن يؤدي ذلك إلى تفاقم المشكلة وزيادة مخاطر الإصابة بمضاعفات خطيرة.

زر الذهاب إلى الأعلى