الأخبار العالمية

حملة بايدن ترد على حديث ترامب عن “حمام دم”

Advertisements
حملة بايدن ترد على حديث ترامب عن “حمام دم”

أدانت حملة الرئيس الأميركي جو بايدن بشدة التصريحات التي أطلقها منافسه السابق، الرئيس دونالد ترامب، خلال حملته الانتخابية، حيث هدد بنهاية الديمقراطية الأميركية وأشار إلى احتمال وقوع “حمام دماء” في حال عدم فوزه في الانتخابات المقبلة، معتبرة ذلك تهديداً جدياً بممارسة العنف السياسي.

وصدرت بيانات رسمية عن حملة بايدن تدين تصريحات ترامب، حيث وصفته بأنه خاسر في الانتخابات السابقة وما زال يلجأ إلى تهديدات العنف السياسي، وأكدت على رفض الشعب الأميركي لتطرفه وتحريضه على العنف، مستشهدة بأحداث الاقتحام التي وقعت في الكونغرس بتاريخ السادس من يناير 2021.

ترامب نفسه ألقى هذه التصريحات خلال فعالية انتخابية في ولاية أوهايو، ورغم أنها جاءت في سياق حديثه عن الصناعة السيارات والوضع الاقتصادي، فإنها تثير القلق وتعرضت لتأويلات مختلفة.

عندما تم سؤال حملة ترامب عن معنى هذه التصريحات، أشارت إلى تفسير مقدم من وسائل الإعلام، مشيرة إلى منشور لصحفي في صحيفة نيويورك تايمز، حيث أوضح أن تصريح “حمام دماء” كان ضمن حديث عن القضايا الاقتصادية وليس تهديداً مباشراً بالعنف.

ومع ذلك، جاء تأكيد من ترامب نفسه في جزء من كلمته بأنه إذا لم يفز في الانتخابات، فقد لا يكون هناك انتخابات أخرى في البلاد، مما يعزز القلق بشأن مستقبل الديمقراطية في الولايات المتحدة.

الأسبوع الماضي، تمكّن الرئيس السابق دونالد ترامب، الذي يواجه اتهامات جنائية في ولاية جورجيا بشأن مزاعم محاولة تلاعب في نتائج الانتخابات الرئاسية لعام 2020، من الفوز في الانتخابات التمهيدية بعدد كافٍ من أصوات المندوبين، مما ضمن ترشيح الحزب الجمهوري لخوض الانتخابات الرئاسية.

من المتوقع أن تكون المنافسة القادمة بين ترامب والرئيس الحالي جو بايدن متقاربة للغاية. وأظهر استطلاع للرأي الذي أجرته وكالة رويترز بالتعاون مع شركة إبسوس في وقت سابق من شهر مارس الحالي أن نسبة التأييد للمرشحين متساوية إحصائيًا بين الناخبين المسجلين.

زر الذهاب إلى الأعلى