الأخبار العالمية

جماعة الحوثي: 64 سفينة رفعت لافتة لا علاقة لنا بإسرائيل وعبرت بسلام

Advertisements
جماعة الحوثي: 64 سفينة رفعت لافتة لا علاقة لنا بإسرائيل وعبرت بسلام
جماعة الحوثي: 64 سفينة رفعت لافتة لا علاقة لنا بإسرائيل وعبرت بسلام

أعلنت جماعة الحوثي اليمنية يوم أمس الأحد أن 64 سفينة قد نجحت في عبور البحر الأحمر بأمان، وذلك بعد رفع لافتة تنفي أي صلة للجماعة بإسرائيل. صرح عضو المجلس السياسي الأعلى للحوثيين، محمد علي الحوثي، عبر منصة إكس، في إطار تصاعد التوتر في المياه الإقليمية بين الحوثيين والولايات المتحدة وبريطانيا.

وفسر الحوثي أن وسيلة ضمان سلامة الملاحة أثناء عبور السفن في البحر الأحمر هي وضع عبارة “لا علاقة لنا بإسرائيل” على لوحة التعريف الآلية للسفينة. وأكد أن هذا الحلاقد أثبت فعاليته، حيث نجحت 64 سفينة في العبور بأمان وبتلك العبارة منذ بداية العمليات ضد السفن الإسرائيلية في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وأدان الحوثي الهجمات الإرهابية التي نفذتها الولايات المتحدة وبريطانيا، معتبرًا أنها تسببت في أكبر أضرار للعالم بشكل عام، ولأوروبا بشكل خاص. وأكد أن فشل هذه التدابير حتى الآن يظهر أنهما يعتديان على الملاحة الدولية من خلال عسكرة البحر الأحمر والبحر العربي.

استمرار استهداف السفن الإسرائيلية

من جانبه، أفصح الناطق الرسمي باسم جماعة الحوثي، محمد عبد السلام، في تغريدة نشرها عبر منصة إكس، عن محاولات مكشوفة من الولايات المتحدة لتشويه الرأي العام بشأن الأحداث في البحر الأحمر. أشار إلى أن واشنطن تسعى إلى إثارة أزمة دولية وتحميل اليمن تبعات هذه الأزمة.

وأوضح عبد السلام أن الحوثيين لن يتوقفوا عن استهداف السفن الإسرائيلية أو السفن المتجهة إلى موانئ فلسطين المحتلة. وأكد على أهمية أن تطمئن جميع الدول إلى موقف اليمن وأن تتحلى باليقظة لعدم أن تكون ضحية للخداع الأميركي، وفق تعبيره.

ودعا الحوثي الولايات المتحدة إلى التوقف عن التهرب من مسؤوليتها في وقف العدوان الإسرائيلي على غزة، وعدم اختلاق أزمات غير ضرورية.

هجمات وتصنيف

في الأربعاء الماضي، أعلنت الولايات المتحدة تصنيف جماعة الحوثيين، المعروفة أيضًا باسم “أنصار الله”، كمنظمة إرهابية عالمية. تزامن هذا الإعلان مع استمرار الهجمات الحوثية على سفن الشحن في البحر الأحمر، التي تستهدف الشركات الإسرائيلية أو البضائع المتجهة إلى أو من إسرائيل، ويأتي ذلك تعبيرًا عن التضامن مع قطاع غزة الذي يواجه إبادة جماعية مستمرة.

بدءًا من التاسع من يناير/كانون الثاني الحالي، شهدت التوترات تصاعدًا في البحر الأحمر، حيث استهدف الحوثيون سفينة أميركية مباشرة، بعد أن كانوا يستهدفون سفن الشحن التي تنقل بضائع من وإلى إسرائيل.

في 12 يناير/كانون الثاني الحالي، أصدر البيت الأبيض بيانًا مشتركًا مع 10 دول، أعلن فيه أنه كرد على هجمات الحوثيين ضد السفن التجارية في البحر الأحمر، نفذت القوات المسلحة الأميركية والبريطانية هجمات مشتركة ضد أهداف في مناطق يسيطر عليها الحوثيون في اليمن.

منذ عملية “طوفان الأقصى”، تشن إسرائيل حربًا مدمرة على غزة، حيث أسفرت حتى الآن عن استشهاد 25 ألفًا و105 فلسطينيين وإصابة 62 ألفًا و681 آخرين، وتسببت في نزوح نحو 1.9 مليون شخص، أي أكثر من 85% من السكان، إلى جانب تدمير هائل للمنازل والبنية التحتية، وفقًا لتقارير فلسطينية ودولية.

زر الذهاب إلى الأعلى