شارك في إستطلاع الإنتخابات الرئاسية الموريتانية

عاجل
الأخبار العالمية

ثلاثة شهداء في الضفة الغربية خلال مواجهات شديدة وحصار مخيم جنين

في فجر اليوم الأحد، استشهد ثلاثة فلسطينيين حتفهم، فيما أُصيب ستة آخرون بجروح في مناطق متفرقة من الضفة الغربية المحتلة، وفقًا لتقرير جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني.

وأشارت الجمعية في بيان صدر عنها إلى أن طواقمها تسلمت جثمان الشهيد عمر اللحام (20 عاماً) في مخيم الدهيشة، حيث تم نقل الجثمان إلى مستشفى الحسين في بيت جالا. وأضافت البيان أن قوات الاحتلال قامت بمنع الطواقم الطبية من الوصول إلى المصاب، مطلقةً في الوقت نفسه طلقات تحذيرية لمنع اقترابهم حتى تم تسليم الجثمان.

تجدر الإشارة إلى أن القوات الإسرائيلية داهمت مخيم الدهيشة جنوبي بيت لحم، وشرعت في عمليات تفتيش واعتقال للمواطنين، مما أدى إلى اندلاع مواجهات بينها وبين عدد من المواطنين.

وفي مدينة جنين، فقد فارق عصام الفايد (46 عاماً) – الذي كان يعاني من إعاقة – الحياة جراء إطلاق قوات الاحتلال النار عليه قرب دوار الحصان، الواقع عند مدخل مخيم جنين. وذلك بعد دخول قوات الاحتلال المدينة وانتشارها في عدة أحياء، حيث نشرت قناصتها على أسطح بعض المنازل والبنايات.

كما لقي فلسطيني آخر حتفه برصاص الاحتلال الإسرائيلي في مخيم عايدة شمال بيت لحم، جنوبي الضفة الغربية.

اشتباكات واقتحامات

في سياق التطورات الأخيرة، قامت القوات الإسرائيلية بتفجير أبواب عدة منازل وأمرت عائلة عويس عبر مكبرات الصوت بإخلاء منزلها في منطقة خلة الصوحة بالمدينة. تلا ذلك، باشرت جرافات الاحتلال عمليات تدمير للبنية التحتية وتجريف للشوارع في حي الزهراء بالمدينة، مما تسبب في إلحاق أضرار بعدد من سيارات المواطنين.

هذا وقد قام الجيش الإسرائيلي بمداهمة أحياء متفرقة في مدينة نابلس، حيث أقام حاجزًا عسكريًا، وعرقل حركة سيارة إسعاف في المدينة، مجبرًا ركابها على النزول.

في سياق آخر، شددت قوات الاحتلال حضورها أمام مستشفى جنين الحكومي وأمام مستشفى ابن سينا، مع عرقلة عمل سيارات الإسعاف. وأفاد مراسل الجزيرة أن الاحتلال فرض حصارًا مشددًا على مخيم جنين، حيث تتصاعد الاشتباكات في محاولة من آليات الاحتلال للوصول إلى وسط المخيم.

تواصلت عمليات الجيش الإسرائيلي في المداهمات والاشتباكات في مناطق متفرقة من الضفة الغربية، حيث أصيب ستة فلسطينيين برصاص الاحتلال في بلدة طمون قرب طوباس، ومخيم بلاطة قرب نابلس، ومخيم قلنديا، ومدينة قلقيلية، وفقًا لتقرير الهلال الأحمر الفلسطيني.

من جهة أخرى، أعلنت سرايا القدس، الذراع العسكرية لحركة الجهاد الإسلامي، استهدافها جنود وآليات الاحتلال بواسطة عبوات ناسفة في بلدة قباطية جنوب غربي جنين.

تزايدت حصيلة الشهداء في الضفة الغربية إلى 215، بالإضافة إلى نحو 2800 جريح منذ تاريخ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وذلك في ظل التوترات المتصاعدة والمواجهات التي تزامنت مع القصف الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة. يُشير التقرير إلى أن الحرب الإسرائيلية المكثفة على غزة أسفرت عن استشهاد أكثر من 12 ألف فلسطيني، معظمهم نساء وأطفال، إلى جانب إصابة أكثر من 30 ألفًا آخرين.

زر الذهاب إلى الأعلى