اقتصاد

تصاعد التوتر بين الهند وصندوق النقد الدولي بسبب سياسات الدعم للروبية

Advertisements
تصاعد التوتر بين الهند وصندوق النقد الدولي بسبب سياسات الدعم للروبية

تصاعد التوتر بين الهند وصندوق النقد الدولي بسبب اتهامات بالتدخل المفرط في سوق العملات

وفقًا لوكالة رويترز، يتصاعد التوتر بين الهند وصندوق النقد الدولي بعد اتهام الأخير البنك المركزي الهندي بالتدخل المفرط في سوق العملات، تحركات أثارت رفضًا قاطعًا من قبل نيودلهي. يشير الصندوق إلى أن تحركات الروبية الهندية كانت مقيدة للغاية، مما يشير إلى تدخل مالي مفرط من البنك المركزي. وفي تصعيد آخر، أعاد الصندوق تصنيف نظام الصرف الأجنبي في الهند، معتبرًا أن التدخلات المالية تسببت في تحول النظام من ‘التعويم’ إلى ‘الاستقرار عبر التدخل المباشر’. رفضت الهند هذه الاتهامات، معتبرة أنها ‘غير مبررة’ وغير متناسبة مع الوضع الاقتصادي والمالي الحالي.

“تراجعت الروبية الهندية بنسبة 2% أمام الدولار الأميركي في الفترة من ديسمبر 2022 إلى أكتوبر 2023، ويُعتقد أن البنك المركزي الهندي قام بتدخل بقيمة تصل إلى 78 مليار دولار لدعم العملة خلال هذه الفترة، وفقًا لتقديرات اقتصادية.

على الرغم من جهود الهند في تعزيز احتياطياتها النقدية، إلا أن النقاش حول تدخل البنك المركزي وسياسته النقدية يظل حساسًا للغاية. ويأتي هذا النقاش في سياق وضع الولايات المتحدة للهند في قائمة المراقبة بسبب التدخل في قيمة عملتها.”

زر الذهاب إلى الأعلى