اقتصاد

تركيا وروسيا تهدفان إلى زيادة حجم التبادل التجاري إلى 100 مليار دولار

Advertisements
تركيا وروسيا تهدفان إلى زيادة حجم التبادل التجاري إلى 100 مليار دولار

“تركيا وروسيا تتفقان على زيادة التبادل التجاري إلى 100 مليار دولار في لقاء جمع نائب الرئيس التركي ونائب رئيس الوزراء الروسي في أنقرة”

أكدت تركيا وروسيا خلال لقاء جمع نائب الرئيس التركي، جودت يلماز، ونائب رئيس الوزراء الروسي، ألكسندر نوفاك، في أنقرة يوم السبت، على تطلعهما لزيادة حجم التبادل التجاري بينهما إلى 100 مليار دولار. تناول الاجتماع مجالات الطاقة والاستثمار والسياحة.

حيث أكد الجانبان على أهمية تنويع الاستثمارات المتبادلة، خاصة في مجال تعزيز البنية التحتية للموانئ، وتسريع عمليات التصدير، وتنويع السلع التجارية المصدرة. كما تناول اللقاء المستجدات الإقليمية والدولية، وأكد على الحاجة إلى حلول سلمية دائمة للصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

وأعرب كل من يلماز ونوفاك عن استعداد بلديهما لتقديم الجهود اللازمة لنقل المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة. في سياق ذي صلة، كان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد أعلن في سبتمبر الماضي عن رغبة البلدين في رفع حجم التبادل التجاري إلى 100 مليار دولار، مشيرًا إلى أن حاليًا يبلغ 62 مليار دولار.

صادرات قياسية

أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أمس، أن إجمالي صادرات تركيا خلال الـ12 شهرًا الأخيرة حتى أكتوبر بلغ 254.8 مليار دولار، مؤكدًا على تسجيل رقم قياسي جديد في الشهر الماضي بزيادة قدرها 7.4% مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق، حيث بلغت 22.9 مليار دولار. وأشار إلى أن هذا الإنجاز جاء خلال مشاركته في حفل توزيع جوائز “أبطال إينوفاليغ”، الذي عُقد في مركز الخليج للمؤتمرات في إسطنبول.

وأكد أردوغان أن صادرات تركيا قفزت من 36.1 مليار دولار فقط في عام 2002، عندما جاء حزب العدالة والتنمية إلى السلطة. وأوضح أن الصعوبات العالمية والمشاكل لم تثني تركيا عن مواصلة تحقيق نجاحات في قطاع الصادرات.

تقوم تركيا ببناء أساسها في مجال الصادرات على بنية تحتية قوية تعزز نموها وتجعلها القاطرة الرئيسية للاقتصاد التركي، مستهدفة الوصول إلى أفضل 10 اقتصادات عالمية. وتعتمد خطة تنمية الصادرات على موقعها الاستراتيجي والقرب من 56 دولة، مع الاستثمار في البنية التحتية، زيادة عدد المطارات والموانئ، إضافة إلى تطوير الطرق السريعة وشبكات السكك الحديدية، بالإضافة إلى إنشاء مناطق صناعية.

زر الذهاب إلى الأعلى