اقتصاد

تراجع أسعار النفط قبيل اجتماع تحالف “أوبك بلس”

Advertisements
تراجع أسعار النفط قبيل اجتماع تحالف "أوبك بلس"

“تراجع أسعار النفط قبيل اجتماع أوبك بلس للنظر في خفضات الإنتاج في 2024”

شهدت أسعار النفط انخفاضًا في التعاملات الأولى ليوم الاثنين، حيث انخرط خام برنت في اتجاه الانخفاض نحو مستوى 80 دولارًا للبرميل. يأتي هذا التراجع وسط ترقب المستثمرين لاجتماع مجموعة “أوبك بلس” هذا الأسبوع لاتخاذ قرار بشأن حجم تخفيضات الإنتاج المتوقعة في عام 2024.

وفي تمام الساعة 7:50 بتوقيت غرينتش، شهدت العقود الآجلة لخام برنت انخفاضًا بنسبة 0.5% إلى حوالي 80 دولارًا للبرميل. وكذلك، انخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط بنسبة قريبة من 0.5% لتصل إلى 75.12 دولارًا للبرميل.

تم تسجيل ارتفاع طفيف في أسعار النفط خلال الأسبوع الماضي، وهو الأول من نوعه منذ خمسة أسابيع، ويرجع ذلك إلى توقعات بتمديد السعودية وروسيا لتخفيضات الإمدادات حتى عام 2024. يأتي هذا في حين يناقش تحالف “أوبك بلس” خططًا لتنفيذ مزيد من التخفيضات.

تراجعت الأسعار في الشرق الأوسط الأسبوع الماضي بعد تأجيل منظمة “أوبك” وحلفاؤها، بما في ذلك روسيا، لاجتماعها الوزاري حتى نهاية نوفمبر لتسوية الخلافات حول أهداف الإنتاج في إفريقيا. ومنذ ذلك الحين، تسعى المجموعة إلى التوصل إلى توافق، في ظل تقارير عن تشدد الخلافات داخل “أوبك بلس” حول حصص الإنتاج.

توقعات بزيادة طفيفة

“توقعات بزيادة طفيفة في المعروض النفطي حتى 2024 على الرغم من تخفيضات أوبك بلس”

أكدت وكالة الطاقة الدولية توقعها لزيادة طفيفة في المعروض النفطي العالمي حتى عام 2024، حتى في حال استمرار دول أوبك بلس في خفض إنتاجها حتى العام المقبل. وذكرت الوكالة أنها تتوقع هذه الزيادة رغم استقرار أسعار النفط بعد تحسن الوضع الجيوسياسي في الشرق الأوسط بعد تحقيق اتفاق هدنة في قطاع غزة وتبادل الرهائن والأسرى الفلسطينيين.

في هذا السياق، أشار بنك مورغان ستانلي إلى توقعاته بأن سعر خام برنت سيظل مستقرًا حول 85 دولارًا للبرميل، نظرًا لتوقعات استمرار خفض إنتاج أوبك وحلفائها، مما يحقق استقرارًا في معروض النفط على نطاق واسع.

وأوضح المحللون في البنك أن السوق لا تمتلك طاقة كبيرة لاستيعاب مزيد من إنتاج أوبك، حيث ربطوا توقعات الطلب على نفط أوبك في عام 2024 بحوالي 28.3 مليون برميل يوميًا، مؤكدين استمرار الطلب على هذا المستوى للعام الرابع على التوالي.

من ناحية أخرى، أكدت منظمة أوبك أن أساسيات سوق النفط لا تزال قوية، وألقت باللوم على المضاربين في تراجع الأسعار. ورغم ذلك، رفعت المنظمة توقعات نمو الطلب العالمي على النفط لعام 2023، مشيرة إلى أن الطلب سيبلغ 2.46 مليون برميل يوميًا، مقارنة بتوقعات سابقة بلغت 2.44 مليون برميل. وأبقت على توقعاتها لنمو الطلب في 2024 عند 2.25 مليون برميل يوميًا.

زر الذهاب إلى الأعلى