الأخبار العالمية

تدمير مسجدين في دير البلح وارتكاب 14 مجزرة خلال 24 ساعة على يد قوات الاحتلال

Advertisements

تأكدت مصادر طبية في قطاع غزة لشبكة الجزيرة من استشهاد 64 مواطنًا وإصابة 186 آخرين في غارات إسرائيلية استهدفت المناطق الوسطى خلال يوم واحد. في تصعيد مدمر آخر، دمرت مقاتلات الاحتلال مسجدين، فيما قُتل فلسطيني آخر بنيران زوارق الحربية الإسرائيلية على شاطئ رفح.

تكمن مأساة أخرى في قصف مدرسة تستضيف نازحين في مخيم خان يونس، حيث أُصيب 10 أشخاص. وفي إطار هذا الجحيم، دمرت الطائرات الحربية مساجدين في دير البلح ومخيم المغازي وسط القطاع، مسجلة استمرار التصعيد الإسرائيلي.

وكانت تقارير سابقة أشارت إلى استشهاد 13 شخصًا، بينهم أطفال، في قصف استهدف منزل عائلة جمعة في منطقة الزوايدة وسط قطاع غزة.

شهداء المغازي

تفيد مصادر طبية بحدوث عدد من الوفيات والإصابات نتيجة لقصف إسرائيلي استهدف منزلًا يعود لعائلة شحادة في مخيم المغازي وسط قطاع غزة. وتم تسجيل استشهاد خمسة فلسطينيين على الأقل برصاص قناصة إسرائيليين في حي الشيخ رضوان بمدينة غزة، حيث شهد الحي قصف مدفعي عشوائي يستهدف بشكل كثيف عددًا من المباني السكنية.

رغم انسحاب الدبابات الإسرائيلية من مناطق واسعة في حي الشيخ رضوان، يظل الأهالي غير قادرين على استخراج جثث الشهداء بسبب تواجد قناصة إسرائيليين وطائرات استطلاع تستهدف أي محاولة للوصول إلى الأجزاء الغربية من الحي.

تظهر صور خاصة للجزيرة استهداف المقاتلات الحربية الإسرائيلية لمخيم البريج وسط قطاع غزة بوتيرة متسارعة، حيث ارتفعت أعمدة الدخان في سماء المنطقة.

تتواصل الاشتباكات والانفجارات نتيجة للمعارك بين المقاومة وجيش الاحتلال الذي يسعى للتوغل في مناطق سكنية في عمق المخيم. بالإضافة إلى ذلك، قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي بتدمير منازل في منطقة الصفطاوي شمال مدينة غزة، حيث تظهر الصور جزءًا من هذه الانفجارات.

رد المقاومة

في الوقت نفسه، أعلنت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، عن مواجهات بين مقاتليها وقوة خاصة إسرائيلية في حي الشيخ رضوان بمدينة غزة، حيث نجحوا في إلحاق خسائر بلغت 20 جنديًا بين قتيل وجريح.

كما أعلنت الكتائب استهداف دبابة من طراز ميركافا باستخدام قذيفة “الياسين 150” في منطقة الشيخ عجلين. وقد وثقت الكتائب هذه العمليات بالصور، تظهر استهداف آليات إسرائيلية من مسافة صفر، وحصلت الجزيرة على صور توثق التصدي المباشر لمقاتلي الكتائب للآليات الإسرائيلية في مناطق القتال في خان يونس.

وفيما بلغت حصيلة العدوان المستمر على غزة حتى اللحظة 21 ألفًا و672 شهيدًا، معظمهم من النساء والأطفال، ارتفع عدد المصابين إلى 56 ألفًا و165 مصابًا. تزايدت هذه الأرقام نتيجة لاستمرار الهجمات، وشهد القطاع جريمة 14 مجزرة خلال الـ 24 ساعة الماضية، مع تصاعد العنف والدمار الذي يُسفر عنه جيش الاحتلال.

خسائر الاحتلال

أعلن الجيش الإسرائيلي عن وفاة ضابطين من قوات النخبة، حيث ينتمي الأول إلى برتبة رائد في كتيبة الهندسة بلواء غولاني، والآخر يشغل منصب قائد فريق برتبة نقيب في لواء غفعاتي، الذي يعتبر جزءًا من القوات الخاصة، خلال المواجهات شمال قطاع غزة.

ترتفع بذلك حصيلة القتلى في الجيش الإسرائيلي بشكل رسمي، منذ بدء العملية البرية في غزة، إلى 176 فردًا، بينهم ضباط وجنود. ويتزايد العدد الإجمالي المعلن للقتلى في الجيش الإسرائيلي منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي إلى 504.

وفي سياق آخر، نقلت صحيفة “معاريف” الإسرائيلية عن مدير مستشفى برزيلاي في عسقلان أنه تم علاج أكثر من 3500 جريح منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، مشيرًا إلى أن هذا الرقم يمثل زيادة كبيرة وغير مسبوقة في أعداد الحالات المعالجة.

زر الذهاب إلى الأعلى