الأخبار العالمية

تأكيد الحوثيين على استمرار هجماتهم ضد السفن الأميركية والبريطانية

Advertisements
تأكيد الحوثيين على استمرار هجماتهم ضد السفن الأميركية والبريطانية

الحوثيون يعلنون عن عملية عسكرية استهدفت سفينة أميركية في خليج عدن، والحكومة اليمنية تتهمهم بالسعي لجر البلاد إلى مواجهات غير مبررة. المتحدث العسكري للحوثيين، يحيى سريع، يوضح في بيان مصور أن السفن الأميركية والبريطانية هي أهداف عسكرية للجماعة حتى يتوقف الهجوم على قطاع غزة، مؤكدًا استمرار حركة التجارة في المناطق المحيطة بالبحرين العربي والبحر الأحمر.

في المقابل، ترى الحكومة اليمنية أن الحوثيين يسعون لدفع البلاد نحو صراع غير مبرر ولأغراض دعائية. القائدية الأميركية “سنتكوم” تعلن عن استهداف الحوثيين لسفينة حاويات أميركية في جنوب البحر الأحمر، بينما يؤكد مسؤول في البنتاغون عدم تأثير تصريحات الحوثيين على عمل التحالف في البحر الأحمر.

أفادت وزارة الخارجية الإيرانية بأن وزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان أكد لنظيره الروسي سيرغي لافروف أن استمرار الهجمات الإسرائيلية على غزة وتدخل الولايات المتحدة في البحر الأحمر وهجومها على اليمن يزيدان من حدة التوتر في المنطقة.

ومن جهته، أشار رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك إلى ضرورة وقف الهجمات على السفن في البحر الأحمر، معلنًا عزم بريطانيا على اتخاذ كل الإجراءات اللازمة لتقليل هذا التهديد. وأكد أن هجمات الحوثيين تعرضت لأرواح الأبرياء للخطر وتسببت في أضرار اقتصادية هائلة.

يأتي ذلك في سياق هجمات أميركية بريطانية على مواقع حوثية في اليمن، بعد إعلان الولايات المتحدة عن تشكيل تحالف دولي متعدد الجنسيات في إطار عملية “حارس الازدهار”. وردت جماعة الحوثي بتأكيد أن هذا التحالف لن يوقف عملياتها في البحر الأحمر، التي تهدف لدعم الشعب الفلسطيني في مواجهة العدوان الإسرائيلي على غزة.

زر الذهاب إلى الأعلى