اقتصاد

الهند تطمح في تحويل مدينة غيفت إلى محور عالمي للتمويل المستدام

Advertisements
الهند تطمح في تحويل مدينة غيفت إلى محور عالمي للتمويل المستدام
الهند تطمح في تحويل مدينة غيفت إلى محور عالمي للتمويل المستدام

رئيس الوزراء الهندي، ناريندرا مودي، يعلن عزم الهند تحويل مركز غيفت سيتي المالي في ولاية غوجارات إلى محور عالمي للتمويل المستدام. هذه المبادرة تهدف إلى جذب تمويل يصل إلى 10 تريليونات دولار لتحقيق هدف الهند في الوصول إلى صفر انبعاثات بحلول عام 2070.

ويشير مودي إلى أن إنشاء “مركز غيفت للخدمات المالية العالمية” سيكون وسيلة فعّالة لتعزيز اقتصاد الهند باتجاه الاستدامة وجذب رؤوس أموال خضراء. كما يتضمن الخطة إصدار أدوات مالية مثل السندات الخضراء والسندات المستدامة لتعزيز تحقيق الأهداف العالمية لتقليل الانبعاثات الكربونية.

يسعى الهند أيضًا إلى توسيع دور غيفت سيتي لتحقيق تميزها كمركز شامل للخدمات المالية والتقنية، يندرج في إطار الابتكار والتقدم.

“غيفت للخدمات المالية العالمية” تتميز كمركز مالي يهدف إلى المنافسة مع مراكز مالية عالمية مثل سنغافورة، وذلك من خلال توفير حوافز مالية وبيئة تنظيمية أكثر تيسيرًا.

يُعتبر “غيفت سيتي” تجربة فريدة ضمن أسواق الحرية داخل اقتصاد الهند البالغ حجمه 3 تريليونات دولار. يهدف هذا المركز إلى خلق بيئة ترحيبية للجميع وتشجيع التجارة المحلية والعالمية المتمركزة حول الهند.

حكومة مودي قدمت مجموعة من الحوافز، بما في ذلك إعفاء ضريبي بنسبة 100% لمدة 10 سنوات للشركات التي تفتتح فروعًا ضمن مركز الخدمات المالية الدولي في “غيفت سيتي”. وتمت تعديل القوانين لتشجيع الشركات الهندية على استئجار السفن والطائرات من خلال التفاعل مع “غيفت سيتي” بدلاً من المراكز الأجنبية.

يُسمح في “غيفت سيتي” للجامعات الأجنبية بفتح فروع جامعية محلية دون تقييد، وتتيح للشركات استخدام المركز للتحكيم الدولي لتجنب الآليات التنفيذية للعقود.

زر الذهاب إلى الأعلى