اقتصاد

النفط يتجه إلى أطول تراجع أسبوعي في 5 سنوات

Advertisements
النفط يتجه إلى أطول تراجع أسبوعي في 5 سنوات
النفط يتجه إلى أطول تراجع أسبوعي في 5 سنوات

انخفاض أسعار النفط للأسبوع السابع على التوالي بأطول سلسلة من التراجعات خلال خمس سنوات، وذلك بفعل المخاوف المتزايدة حيال فائض العرض وضعف الطلب في الصين، ثاني أكبر اقتصاد في العالم. يأتي هذا رغم ارتفاع الأسعار إثر ضغط من السعودية وروسيا لتحفيز أعضاء أوبك+ على الانضمام إلى تقليصات الإنتاج.

وارتفعت عقود خام برنت لأقرب استحقاق بنسبة 2.19% إلى 75.69 دولارًا، والخام الأميركي ارتفع بنسبة 2.37% إلى 70.97 دولارًا، ولكنهما يواجهان انخفاضًا بنسبة 3.93% و4.46% على التوالي منذ بداية الأسبوع.

تعتبر هذه الهبوطات هي الأطول في خمس سنوات، حيث انخرطت الأسواق في قلق بشأن تخمة المعروض، إلا أن هناك توقعات للارتفاع في الأسعار لاحقًا.

وفي سياق ذلك، دعت السعودية وروسيا جميع أعضاء أوبك+ إلى التخفيض الطوعي لإنقاذ الاقتصاد العالمي، مع تأكيدها على أنها قوية وفعالة للغاية. ورغم ذلك، يرى متداولون أن هناك فائضًا من النفط المتاح، مما يؤثر سلبًا على الأسعار.

شكوك

يشير كبير محللي النفط الخام في كبلر، فيكتور كاتونا، إلى أن الالتزام بخفض الإنتاج من قبل بعض أعضاء تحالف “أوبك بلس” قد يكون غير مؤكد، نظرًا لعدم وضوح خطوط أساس الحصص واعتماد بعض الأعضاء على إيرادات النفط والغاز. تظهر بيانات الجمارك الصينية، التي تأثرت بها الأسواق، انخفاض واردات الخام بنسبة 9% على أساس سنوي في نوفمبر، نتيجة لارتفاع مستويات المخزون وتراجع المؤشرات الاقتصادية وتباطؤ الطلب من مصافي التكرير المستقلة.

وتظهر بيانات إدارة معلومات الطاقة الأميركية أن إنتاج النفط في الولايات المتحدة لا يزال قرب مستويات قياسية مرتفعة تتجاوز 13 مليون برميل يوميًا، وهو ما يسهم في تشديد الضغوط على أسواق النفط.

زر الذهاب إلى الأعلى