الأخبار العالمية

القسام تقصف تل أبيب برشقة صاروخية كبيرة وتكبد الاحتلال قتلى في غزة

Advertisements
القسام تقصف تل أبيب برشقة صاروخية كبيرة وتكبد الاحتلال قتلى في غزة

كتائب عز الدين القسام تُعلن عن قصف برشقة صاروخية كبيرة على تل أبيب، متسببة في خسائر كبيرة للقوات الإسرائيلية في قطاع غزة. الهجمات تأتي في إطار سلسلة من العمليات الجديدة، حيث أكدت الكتائب عن سقوط قتلى وجرحى من الجنود الإسرائيليين. وفي تصريح عبر تطبيق تليغرام.

أشارت القسام إلى أن هذا الرد الصاروخي يأتي رداً على المجازر التي تقوم بها قوات الاحتلال في غزة. تقول مصادر إسرائيلية إن الجيش اعترض 20 صاروخا، في حين تشير تقارير إلى إطلاق ما لا يقل عن 35 صاروخا باتجاه تل أبيب. مع دوي صفارات الإنذار، هرع الإسرائيليون إلى الملاجئ في تل أبيب، وسُجِّل سقوط شظايا صاروخية في عدة مناطق، منها بيتح تيكفا وهرتسليا، بالإضافة إلى أسدود في الجنوب.

أفاد المراسل بأن شوارع تل أبيب تظهر شبه خالية، حيث تجول عدد قليل من الناس، فيما أُغلقت المحال التجارية مؤقتاً. وأوضح المراسل أن الدفعة الكبيرة من الصواريخ القادمة من غزة تمثل ضغطًا كبيرًا على الحكومة الإسرائيلية، مما يؤدي إلى تصاعد التوتر في الشارع، حيث يميل الجمهور إلى المعارضة ضد حكومة بنيامين نتنياهو.

وأشار المراسل إلى تقرير الشرطة الإسرائيلية الذي طلبت فيه من السكان البقاء قرب المناطق المحمية وتجنب لمس بقايا الصواريخ التي قد تكون متفجرة. وفي تقييم للأوضاع، وصفت قناة 12 الإسرائيلية الهجوم الصاروخي الحالي من قطاع غزة بأنه الأعنف منذ عدة أسابيع.

عمليات ضد الاحتلال

في سياق ذلك، أعلنت كتائب القسام وسرايا القدس عن سلسلة من العمليات البارزة ضد القوات الإسرائيلية التي تقدمت في قطاع غزة. أفادت كتائب القسام بمواجهات بين مقاتليها وجنود الاحتلال في المغراقة وسط القطاع، حيث تمكنوا من إلحاق خسائر بين الجنود بين قتيل وجريح، واستهدفوا قوة إسرائيلية متحصنة في مبنى بالمنطقة بقذيفة مضادة للتحصينات، مع قنص جندي فوق دبابة ثم استهدافها بقذيفة تاندوم.

في سياق مشترك مع سرايا القدس، نُفذت عملية تفجير لعبوة ناسفة بدبابة إسرائيلية من طراز ميركافا. في جنوب قطاع غزة، قصفت كتائب القسام تجمعًا لقوات الاحتلال شرق خان يونس بقذائف هاون من العيار الثقيل، مع استمرار الاشتباكات في بلدة القرارة والمناطق الشرقية من خان يونس.

في المقابل، أفادت سرايا القدس بإلحاقها خسائر كبيرة بجنود الاحتلال خلال اشتباكات في محور الشيخ رضوان بمدينة غزة، إضافة إلى قصفها لتجمع قوات الاحتلال في محيط الإدارة المدنية شمال قطاع غزة بقذائف الهاون. تجري اشتباكات بالرشاشات الثقيلة في الأطراف الشرقية لحي الشجاعية بمدينة غزة.

في السياق نفسه، أعلن الجيش الإسرائيلي صباح اليوم مقتل ضابطين وجندي خلال معارك في جنوب قطاع غزة، مرتفعًا إجمالي قتلى الجيش من الجنود والضباط منذ الاجتياح البري إلى 143. كما أكد الجيش إصابة 40 جنديًا خلال الساعات الـ24 الماضية، مشيرًا إلى تصاعد القتال والمقاومة الشرسة من قبل مقاتلي كتائب القسام في مدينة خان يونس والمناطق المحيطة بها. يُشير الجيش إلى اكتشاف نحو 70% من شبكة الأنفاق شمال قطاع غزة، مع دعوة لسكان البلدات الواقعة على بعد 4 كيلومترات من الحدود العودة إلى منازلهم.

زر الذهاب إلى الأعلى