الأخبار العالمية

العملية البرية في غزة تتجه نحو الجنوب والمقاومة تُلحق أضرارًا بالآليات العسكرية للقوات الاحتلال

Advertisements

تطورات الأحداث في قطاع غزة: انسحاب القوات الإسرائيلية من الشمال وتصاعد المقاومة

أفاد مصدر في كتائب القسام لشبكة الجزيرة اليوم الأحد أن 70% من قوات الاحتلال الإسرائيلي انسحبت من الشمال، حيث دخلت فصائل المقاومة الفلسطينية في اشتباكات عنيفة في قطاع غزة. وأكد المصدر أن القوات الفلسطينية نصبت كميناً لنحو 60 جندياً إسرائيلياً، دمرت 3 آليات عسكرية، وقصفت مستوطنات في غلاف غزة.

وأفاد المصدر القيادي في كتائب القسام بأن العملية البرية الإسرائيلية تركز حالياً جنوب قطاع غزة، وذلك في الوقت الذي شهدت فيه مناطق الشمال عمليات مناورة محدودة. وأكد أن انسحاب 70% من القوات الإسرائيلية من شمال القطاع جاء نتيجة فشل عملياتها وتأثير ضربات المقاومة.

وأشارت فصائل المقاومة إلى قتلها لعدد من الجنود الإسرائيليين خلال الاشتباكات والاستهدافات. بينما لم يُعلن الجيش الإسرائيلي عن إجمالي عدد القتلى الخاص به منذ بدء العمليات البرية في غزة في 27 أكتوبر الماضي، إلا أنه أكد أن عدد المصابين في غزة قد وصل إلى نحو ألف مصاب.

شمال القطاع

كتائب القسام تستهدف دبابات وتنفذ عمليات استهداف متعددة ضد قوات الاحتلال

أعلنت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، عن نجاحها في استهداف 4 دبابات تابعة لجيش الاحتلال في بيت لاهيا شمال القطاع باستخدام قذيفة “الياسين 105″، حيث تم تدمير 3 منها وتفجير فتحة لأحد الأنفاق بفعل التفخيخ بالعبوات الناسفة.

كما أفادت الكتائب بتوجيه ضربة لقوة إسرائيلية خاصة داخل مبنى في بيت حانون باستخدام قذيفة “تي بي جي”، مما أسفر عن مقتل عدد من جنود الاحتلال.

وأضافت الكتائب أنها قامت بتفجير نفق مفخخ في حي الشيخ رضوان، مستهدفة قوات النجدة الإسرائيلية بقذائف “الهاون”. في السياق نفسه، أعلنت سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، عن مشاركتها في اشتباكات ضارية مع جنود الاحتلال في محور الشيخ رضوان.

من جهة أخرى، أفاد مراسل الجزيرة بإسقاط مسيّرة إسرائيلية شمالي قطاع غزة، دون أن يتم تبني الحادث حتى الآن من قبل أي جماعة مقاومة.

جنوب القطاع

كتائب القسام توجه ضربات استهدافية وتشن هجمات في قطاع غزة

أعلنت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، عن نجاحها في استهداف دبابة وناقلة جند إسرائيليتين باستخدام قذائف “الياسين 105”. وأكدت الكتائب أيضاً استهداف جرافة إسرائيلية من نوع “دي 9” بقذيفة تاندوم شمال مدينة خان يونس. وقامت بتفجير حقل للألغام بفعله الجيش الإسرائيلي، أسفر عن مقتل 8 جنود، وأكدت الكتائب أنها أجهضت أيضاً محاولة النقل للجنود الباقين على قيد الحياة من نقطة صفر شمال شرق خان يونس.

وأوضحت كتائب القسام أنها قصفت تجمعًا لجنود الاحتلال شرق خان يونس باستخدام قذائف هاون في وقت سابق اليوم.

من جهتها، أفادت سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، بأنها اشتبكت مع قوة إسرائيلية راجلة في منطقة أبو هداف شمال شرق خان يونس، وقامت بقصفها بقذائف “هاون” و”آر بي جي”.

وسط القطاع

في وسط قطاع غزة، أعلنت كتائب القسام عن قتلها لعدد كبير من جنود الاحتلال بعد تفجير عبوات في تمركز يضم 60 جنديًا شرق جحر الديك. وأفادت بقصف تجمع لجنود إسرائيليين بقذائف هاون ثقيلة، مستهدفة أيضًا 5 آليات عسكرية شرق دير البلح بقذائف “الياسين 105″، وأعلنت عن تدمير 3 منها.

في سياق متصل، أعلنت سرايا القدس أن عناصرها قاموا بتفجير عبوة ناسفة بجوار دبابة إسرائيلية متوغلة بالقرب من مسجد حجاج في منطقة المغراقة، وشاركوا في اشتباكات عنيفة مع جنود إسرائيليين في حي النصر بمدينة غزة.

قصف مستوطنات

أعلنت كتائب القسام عن قصف مستوطنة أفيشالوم برشقة صاروخية، وقصفت عسقلان بصاروخ رداً على الهجمات الإسرائيلية على المدنيين. كما قامت بقصف مستوطنة أميتاي بواسطة منظومة الصواريخ “رجوم”، واستهدفت قاعدة رعيم العسكرية بصاروخ، بالإضافة إلى قصف سديروت وتجمعات إسرائيلية شرق مستوطنة ماجين.

وفي سياق متصل، أعلنت سرايا القدس أنها قصفت بئر السبع وصوفا وحوليت وسديروت، ومستوطنات صوفا ونير إسحاق وكفار سعد وكفار عزا برشقات صاروخية مركزة. وأشارت إلى قصف قواعد الاحتلال في رعيم ومفتاحيم، وقصفت المنطقة الصناعية في عسقلان برشقة صاروخية مركزة.

زر الذهاب إلى الأعلى