رياضة

الدوري البرازيلي: بالميراس يحرز لقبه الـ12 وسانتوس يتعرض للهبوط

Advertisements
الدوري البرازيلي: بالميراس يحرز لقبه الـ12 وسانتوس يتعرض للهبوط

بالميراس يعزز إرثه الرياضي بتحقيق اللقب الثاني عشر في الدوري البرازيلي لكرة القدم، حيث أكد تفوقه بفارق ثلاث نقاط على منافسيه الأقرباء. اكتفى الفريق بالتعادل 1-1 في مواجهة كروزيرو، محتفظًا بالصدارة وتأكيدًا لتميزه اللافت.

وبرغم تحقيقه البطولة بشكل نظري في الجولة السابقة، أبان بالميراس عن تفوقه المستمر بأداء متميز في الموسم. افتخر النادي بالنقطة التي حققها في المباراة، وذلك في مواجهة تاريخية أمام كروزيرو.

على الجانب الآخر، شهدت نهاية الموسم هبوطًا مؤسفًا لفريق سانتوس، الذي كان يحمل إرثًا كبيرًا كنادي سبق له أن كان منزل الأسطورة بيليه. رحيل سانتوس إلى الدرجة الثانية يعكس التحديات التي واجهها في الموسم الحالي.

واصل المهاجم السابق لفرق ليفربول الإنجليزي وبرشلونة الإسباني، الذي يحمل لقب هداف، تألقه في الموسم الحالي، حيث احتل المركز الثاني في قائمة هدافي الدوري البرازيلي برصيد 17 هدفًا، بفارق ثلاثة أهداف عن باولينيو، مهاجم أتلتيكو مينيرو الذي جاء في المركز الثالث.

رغم تأكيد بالميراس لتتويجه باللقب في جولة سابقة، إلا أن المباريات الأخيرة لفرق القاع أضفت جوًا من التشويق والإثارة، حيث كانت مباريات باهيا، فاسكو دي غاما، وسانتوس حاسمة في تحديد من سيهبط إلى المستوى الثاني.

تزامنت المباريات في نفس الوقت، وشهدت المنافسة الحامية بين الأندية الثلاثة لتحديد المركز السابع عشر، الذي يؤدي إلى الهبوط. ورغم تبادل الفرق للمراكز، إلا أن سانتوس، الذي أحرز اللقب 8 مرات سابقًا، كان الضحية في نهاية المطاف بعد هزيمته أمام فورتاليزا 1-2، وذلك في ظل غياب أسطورته السابقة بيليه الذي وافته المنية قبل أقل من سنة، تاركًا خلفه إرثًا رياضيًا عظيمًا. فيما تراجع بوتافوغو إلى المركز الخامس بشكل مفاجئ بفارق 6 نقاط عن البطل، ما يجعله يخوض مرحلة تمهيدية للتأهل إلى كأس ليبرتادوريس.

زر الذهاب إلى الأعلى