الأخبار العالمية

الجيش الإسرائيلي يسحب فرقة كاملة من غزة من أصل 4 فرق

Advertisements
الجيش الإسرائيلي يسحب فرقة كاملة من غزة من أصل 4 فرق

أعلنت القوات الإسرائيلية اليوم الاثنين سحب الفرقة 36 من قطاع غزة، وهي إحدى الفرق الأربع التي شاركت في حملتها العسكرية ضد القطاع، التي استمرت لأكثر من 100 يوم. وأكدت إذاعة الجيش الإسرائيلي أن هناك حالياً ثلاث فرق في غزة، وهي: الفرقة 99، والفرقة 162، والفرقة 98.

في سياق متصل، نوضح أن الفرقة 36، التي انسحبت من القطاع، تتألف من ألويات غولاني والسادسة والسابعة والمئة وثمانية وثمانين، بالإضافة إلى وحدات الهندسة. وفي مشهد تحية، قدمت القوات الجوية التحية لأفراد لواء غولاني خلال عملية الانسحاب، وفقًا لوسائل الإعلام الإسرائيلية.

وأوضحت صحيفة “إسرائيل اليوم” أن سحب الفرقة 36 جاء في إطار جهود الجيش لتقليص قواته في القطاع، حيث يعتبر هذا الانسحاب استراحة استراتيجية للفرقة بعد مشاركتها الفعّالة في الهجمات على مخيمات وسط قطاع غزة لفترة طويلة تجاوزت 100 يوم، ويأتي ذلك لتمكينها من التدريب وزيادة كفاءتها.

وأشارت المصادر إلى أن الفرقة 162 تنفذ حاليًا هجمات في مدينة غزة وشمال القطاع، فيما تعتبر الفرقة 99 مسيطرة على الممر الفاصل بين شمال وجنوب القطاع، وتقوم الفرقة 98 بالقتال بقوة في منطقة خان يونس جنوبًا.

يُشار إلى أن الجيش الإسرائيلي قد سحب الكتيبة 13 من لواء غولاني من قطاع غزة في نهاية ديسمبر الماضي، بعد تكبد خسائر كبيرة خلال معاركها في حي الشجاعية شرق مدينة غزة.

وحدة دوفدفان

في وقت سابق اليوم، أفادت صحيفة هآرتس أن إسرائيل نقلت وحدة دوفدفان الخاصة من قطاع غزة إلى الضفة الغربية، في ظل تحذيرات من احتمالية “انفجار” الوضع هناك.

ووفقًا لتقرير الصحيفة، يرى الجيش الإسرائيلي أن سحب وحدة القوات الخاصة من غزة يمثل تنازلاً عن قوة كبيرة في الجهد العسكري، دون تحديد عدد الأفراد الذين تم نقلهم من القطاع.

وأشارت الصحيفة إلى تحذيرات من مسؤولين أمنيين إسرائيليين، حيث أكدوا أنه في حال عدم اتخاذ قرارات سياسية بشكل فعّال بخصوص المستقبل الاقتصادي للفلسطينيين في الضفة الغربية، قد يتسارع خطر التصعيد الناجم عن الصراع في المنطقة.

زر الذهاب إلى الأعلى