الأخبار العالمية

الاحتلال يعترف بمقتل 10 عسكريين معظمهم ضباط في كمين للقسام بالشجاعية

Advertisements
الاحتلال يعترف بمقتل 10 عسكريين معظمهم ضباط في كمين للقسام بالشجاعية
الاحتلال يعترف بمقتل 10 عسكريين معظمهم ضباط في كمين للقسام بالشجاعية

أصدرت جيش الاحتلال الإسرائيلي بيانًا رسميًا مساء البارحة، يُعلن فيه عن استنكاره وتأكيده لخسارته على إثر الاشتباكات الجارية في مناطق شمال قطاع غزة. أُبلغ عن وفاة 10 من الجنود الإسرائيليين، فيما أُصيب 7 آخرون بجروح متفاوتة.

تم التأكيد في البيان على أن القتلى يشملون غالبية من الضباط، ومن بينهم قائد فرقة في لواء جولاني. الجيش الإسرائيلي أوضح أولاً أن 8 من القتلى كانوا ضحية اشتباك وكمين نفذته كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، في حي الشجاعية بمدينة غزة. من بين القتلى تومر غرينبيرغ، قائد الكتيبة 13 في لواء جولاني، إضافة إلى قائد فصيل في الكتيبة رقم 13 يُدعى روعي ملدسي.

وأُعلن أيضًا في البيان عن وفاة عسكريين إضافيين، من بينهما قائد في لواء يفتاح برتبة عقيد، في إطار المعارك المستمرة في منطقة الشجاعية بقطاع غزة.

نيران صديقة

أعلنت المؤسسات الطبية الإسرائيلية عن نقل 30 جنديًا إسرائيليًا مصابًا في قطاع غزة خلال اليوم السابق، لتلقي العلاج في مستشفيات إسرائيل. وبهذا، ارتفع إجمال الجنود الإسرائيليين الذين قتلوا منذ بداية العملية البرية في 26 أكتوبر الماضي إلى 119، وفقًا لبيانات جيش الاحتلال.

وبلغ العدد الإجمالي للقتلى العسكريين في صفوف جيش الاحتلال منذ بداية عملية طوفان الأقصى والحرب على غزة إلى 434.

وفي وقت سابق، أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي عن مقتل 20 جنديًا بسبب ما وصفه بـ “نيران صديقة” وحوادث عسكرية خلال العمليات البرية في قطاع غزة.

يُمثل هذا العدد نحو خُمس إجمالي القتلى العسكريين المُعلن عنهم حتى الآن. وأفاد جيش الاحتلال بأن 13 جنديًا قتلوا بسبب الخطأ في تحديد هويتهم من قبل زملائهم، في حين قتل البعض الآخر جراء غارات جوية أو قصف بمدفعية الدبابات أو نيران الرشاشات وشظايا ناتجة عن انفجار ذخائر إسرائيلية.

كتائب القسام

في السياق المقابل، أكدت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، أن مقاتليها نجحوا في قتل أكثر من 15 جنديًا إسرائيليًا، من بينهم قناص، في حي الشجاعية. واستهدفت القسام تشكيلة عسكرية إسرائيلية مؤلفة من 20 جنديًا، تحصنوا داخل مبنى باستخدام قذائف مضادة للتحصينات والأفراد، وأسفر الهجوم عن وقوع قتلى وجرحى في منطقة الشيخ رضوان بمدينة غزة.

وأعلنت كتائب القسام أيضًا عن استهداف مقرات القيادة الميدانية للعدو في المحور الجنوبي لمدينة غزة باستخدام منظومة الصواريخ “رجوم” ذات المدى القصير، بقطر 114 مليمترًا.

في سياق متصل، أوضحت القسام أن مقاتليها استهدفوا خلال اليوم السابق 11 آلية عسكرية وناقلة جند في أحياء الشيخ رضوان والتوام والشجاعية باستخدام قذائف مختلفة، وفجّروا عبوتين في قوة إسرائيلية راجلة مكونة من 10 جنود في شرق خان يونس، مما أسفر عن وقوع قتيل وجريح.

كما استهدفت القسام تجمعات القوات الإسرائيلية المتقدمة في محاور شرق وشمال مدينة خان يونس باستخدام قذائف الهاون من العيار الثقيل.

زر الذهاب إلى الأعلى