الأخبار العالمية

اقتحام الاحتلال بلدات بالضفة الغربية ويشتبك مع المقاومين

Advertisements
الاحتلال يقتحم بلدات بالضفة الغربية ويشتبك مع المقاومين

قوات الاحتلال تقتحم بلدات في الضفة الغربية وتنفذ عمليات اعتقال ومداهمة منازل المواطنين

في تطورات جديدة اليوم الخميس، قامت قوات الاحتلال بالتوغل في بلدات بالضفة الغربية، حيث قامت بمداهمة منازل المواطنين واعتقال العديد من الشبان. وقد شهدت مدينة بيت لحم وبلدات “تقوع” و”نحالين” مواجهات بين القوات الإسرائيلية والمقاومين، فيما اقتحمت مدينة أريحا ومخيم السلطان شرقي الضفة مع تصاعد التوترات والاشتباكات.

كما نفذت القوات الإسرائيلية عمليات اقتحام في محافظة الخليل، وبلدات الظاهرية وبني نعيم وبيت أمر، حيث قامت بتفتيش المنازل واعتقال الشبان وصادرت مركبات. وتمت ممارسة نفوذ الجيش في بلدات أخرى مثل بيت لقيا وعزون وبيت وزن وصيدا، مع اعتقالات ومصادرة للمركبات.

مشهد مواجهات وتصاعد للتوتر سجل في محيط بلدة “يعبَد” جنوب غربي جنين، حيث دارت مواجهات بين المقاومين الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية، مستخدمين خلالها القنابل المحلية الصنع. وفي سياق متصل، ارتفع عدد الشهداء في الضفة المحتلة إلى 303 شهداء منذ 7 أكتوبر الماضي، مع استشهاد شابين في الخليل وبيت لحم.

اقتحام المسجد الأقصى

ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) أن عشرات المستوطنين قاموا بالدخول إلى المسجد الأقصى، حيث قاموا بجولات استفزازية في باحاته وأدوا طقوسًا تلمودية. وأفادت الوكالة أيضًا بأن قوات الاحتلال اعتقلت اثنين من المقدسيين خلال هذا الاقتحام، وقامت باستدعاء أسير محرر للتحقيق.

اعتقالات

أفادت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) بأن قوات الاحتلال قامت بتوقيف حوالي 18 فلسطينيًا، بما في ذلك طفل، في بلدات متفرقة بالضفة الغربية، وتحديدًا في مناطق شرق بيت لحم، وجنوب نابلس، وجنوب غرب رام الله.

من جهة أخرى، أفاد نادي الأسير الفلسطيني بارتفاع عدد المعتقلين في الضفة إلى 4630 منذ بداية الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة. وتتنوع حالات الاعتقال بين الاعتقالات من المنازل وعبر الحواجز العسكرية، إلى جانب تسليم الأفراد أنفسهم تحت الضغط.

تأتي هذه العمليات الإسرائيلية المستمرة في مختلف مناطق الضفة في إطار حملات المداهمة والاعتقال، حيث يُعتبر المستهدفون مطلوبين من قبل السلطات الإسرائيلية، وتأتي هذه الأحداث في سياق الهجمة المتواصلة ضد الفلسطينيين منذ اندلاع الحرب على قطاع غزة، التي خلفت خسائر بلغت أكثر من 20 ألف فلسطيني.

زر الذهاب إلى الأعلى