رأي آخر

استعدادات بولاية لبراكنة لزيارة رئيس الجمهورية

Advertisements
استعدادات بولاية لبراكنة لزيارة رئيس الجمهورية

بدأت الأطراف السياسية المختلفة بولاية البراكنة العد التنازلي للزيارة التي من المقرر أن يقوم الرئيس :محمد ولد الغزواني بها في الثاني عضر من دجمبر الجاري .

لذالك بدأ حلف الوزير مدير الديوان :المختار اجاي يعد قواعده في كل من مقاطعة مكطع لحجار والبلديات التابعة لها.

ومن المنتظر كذالك أن يبدأ رئيس البرلمان والفريق محمد مكت بالنزول إلى قواعده الشعبية في بلدية شكار وبعض المناطق في مقاطعة ألاك رغم تراجع قواعده الشعبية بالمقاطعة .

وفي ذات السياق هناك حراك قوي في بلدية اغشوركيت التي كانت محسوبة على الوزير السابق : محمد عبد الله أوداعه الذي هوحاليا رهن الحبس على ذمة التحقيق في ملف العشرية.

لكن مدينة اغشوركيت اليوم تكاد تكون مقسمة بفعل شخصيات سياسية جديدة أهما رجل أعمال صاعد والوزير المنتدب لدى وزارة الخارجية الذي لاشك لابد أن يبحث له عن موطئ قدم في الساحة المحلية بالبلدية وفي مقاطعة ألاك التي يحاول الساسة التأثير على ولاءات قواعدها الشعبية من أجل الظهور للرأي العام بشكل مقنع .

ففي مقاطعة ألاك يحتدم صراع قوي للسيطرة على المسرح السياسي على عاصمة الولاية ذات القوة الإ نتخابية الكبيرة ’فمثلا يحاول الوزير السابق : محمد اسويدات إعطاء الإنطباع بأن مقاطعة ألاك خاضعة له وله اليد الطولى فيها رغم خروجه المفاجئ من الحكومة .

كما يريد مستشار الوزير الأول : محمد احمد شلا العودة للساحة الشعبية التي ادارت ظهرها له في الإنتخابات البلدية الماضية التي فاز بها الشاب : يوسف الشيخ القاضي بدعم مباشر من الوزير السابق : محمد ولد اسويدات .وشفع له كذالك انتماء العمدة الفائز لأسرة روحية نافذة في المقاطعة وفي مناطق واسعة من الولاية .

وعلى العموم تبقى مواقف الشارع بالولاية منقسمة بين المسؤولين الذي يتموقعون بشكل ممتاز حاليا في الدولة رغم فقدان غالبية هؤلاء الساسة في الوباية لذالك التأثير الإ يجابي بفعل تنكر الساسة الذين وصلوا المناصب التي كانوا يبحثون عنها بجهد قواعدهم الشعبية التي دعمتهم لكسب الثقة .

زر الذهاب إلى الأعلى