الأخبار العالمية

ارتفاع أعداد الضحايا في غزة مع تشديد الاحتلال الإسرائيلي حصاره لمستشفى ناصر

Advertisements
ارتفاع أعداد الضحايا في غزة مع تشديد الاحتلال الإسرائيلي حصاره لمستشفى ناصر
ارتفاع أعداد الضحايا في غزة مع تشديد الاحتلال الإسرائيلي حصاره لمستشفى ناصر

تبلغ وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة اليوم الثلاثاء، عن ارتفاع حصيلة ضحايا الحرب الإسرائيلية إلى أرقام مرعبة، حيث بلغ عدد الشهداء 27,585 والمصابين 66,978 منذ بداية العدوان في السابع من أكتوبر/تشرين الأول 2023.

وفي بيان صادر في اليوم المئة والثالث والعشرين للعدوان، كشفت الوزارة عن تفاصيل مروعة لواقع المعاناة في القطاع، حيث ارتكبت قوات الاحتلال الإسرائيلي اثنتا عشرة مجزرة خلال الـ 24 ساعة الماضية، أسفرت عن استشهاد 107 مواطنين وإصابة 143 آخرين.

وعبرت الوزارة عن تقديرها للجهود الباسلة لفرق الإسعاف والدفاع المدني، الذين يواصلون البحث والإنقاذ تحت الأنقاض وعلى الطرقات، في ظل منع قوات الاحتلال لهم من الوصول إلى مناطق الكارثة.

حصار مستشفى ناصر

“في تطور متصل، أكد الناطق باسم وزارة الصحة في غزة، أشرف القدرة، أن الموقف في مجمع ناصر الطبي يزداد تعقيداً، حيث يعاني الطاقم الطبي والجرحى والنازحون من نقص شديد في الإمدادات والموارد، مع توقف المولدات الكهربائية المزودة بالوقود المنخفض خلال أربعة أيام قادمة. وقد أضاف القدرة أن طواقم الإسعاف تواجه مخاطر حياتية في محاولاتها لإنقاذ الجرحى بسبب منع الاحتلال لحركة سيارات الإسعاف، وتشديده للحصار على المجمع واستهداف محيطه بشكل مكثف.

من ناحية أخرى، أوضح مدير مستشفى الجراحة بمجمع ناصر، ناهض أبو طعيمة، للجزيرة أن قوات الاحتلال لا تزال تطلق النار بشكل مكثف حول المجمع، ما يعرض حياة العاملين والمرضى لخطر متزايد. وبالإضافة إلى ذلك، يواجهون تحديات هائلة تشمل نقصاً حاداً في الكوادر الطبية والوقود، مما يؤثر سلباً على جهود الرعاية الصحية ويعرض حياة المرضى للخطر.

تجدر الإشارة إلى أن الجيش الإسرائيلي، منذ بدء العدوان في السابع من أكتوبر/تشرين الأول 2023، يشن حرباً مدمرة على غزة، مما أسفر عن دمار هائل وخسائر بشرية كبيرة، حيث يقول الفلسطينيون إن أغلب الضحايا هم من الأطفال والنساء، وتسببت في كارثة إنسانية غير مسبوقة، وفقاً لتقارير الأمم المتحدة.”

زر الذهاب إلى الأعلى