الأخبار العالمية

إصابة خطيرة لمراسل ومصور الجزيرة بقصف إسرائيلي في رفح

Advertisements
إصابة خطيرة لمراسل ومصور الجزيرة بقصف إسرائيلي في رفح

تعرض المراسل إسماعيل أبو عمر والمصور أحمد مطر من فريق الجزيرة لإصابات خطيرة جراء هجوم إسرائيلي باستخدام طائرة مسيرة في منطقة ميراج شمال مدينة رفح بقطاع غزة. ووفقًا لمراسل آخر من الجزيرة، تم استهداف الزميلين مباشرةً بصاروخ واحد على الأقل، مما أدى إلى بتر ساق أبو عمر اليمنى وإصابة اليسرى بشدة، بالإضافة إلى جروح خطيرة في مختلف أنحاء جسده نتيجة للشظايا.

بينما أصيب المصور مطر بإصابة خطيرة في إحدى يديه وجروح في أنحاء أخرى من جسده. تم نقلهما إلى مستشفى ميداني لتلقي العلاج الأولي قبل نقلهما إلى المستشفى الأوروبي، حيث أجريت عمليات جراحية عاجلة وطارئة للتعامل مع إصاباتهما.

الطبيب المختص في جراحة الأوعية، محمد الشاعر، أكد أن العملية الجراحية الأولى لأبو عمر قد انتهت بنجاح، وتم فيها بتر الساق من فوق الركبة في القدم اليمنى ووقف النزيف في القدم اليسرى. وأشار إلى استقرار حالته بعد العملية، مع الحاجة إلى عمليات جراحية أخرى لتجاوز الإصابات الأخرى.

تظهر لقطات الفيديو التي حصلت عليها الجزيرة اللحظة التي تعرض فيها الزميلين للهجوم، حيث كانا يرتديان السترتين الواقيتين للصحفيين وكانت علامة الصحافة واضحة عليهما، بالإضافة إلى الكاميرات التي كانت بحوزتهما.

تأتي هذه الحادثة في سياق استمرار العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، والذي أدى إلى مقتل العديد من الأبرياء، بما في ذلك صحفيين، حيث بلغ عدد الصحفيين الشهداء 126 منذ بداية العدوان في أكتوبر الماضي. وقد أثار هذا العدوان اتهامات بارتكاب إبادة جماعية ضد إسرائيل أمام المحكمة الدولية. الإعلام الحكومي في غزة أدان استهداف طاقم الجزيرة ووصفه بأنه محاولة فاشلة لترهيب الصحفيين ومنعهم من نقل الحقيقة.

زر الذهاب إلى الأعلى