تكنولوجيا

أكبر تغيير في لوحة مفاتيح ويندوز منذ ما يقرب من 30 عاما

Advertisements
أكبر تغيير في لوحة مفاتيح ويندوز منذ ما يقرب من 30 عاما

أعلنت مايكروسوفت يوم الخميس الماضي أن لوحات المفاتيح المرتقبة لأجهزة الحاسوب الشخصية التي تعمل بنظام ويندوز ستضم زرًا جديدًا يحمل اسم “كوبايلوت”، والذي يتيح للمستخدمين إجراء محادثات نصية مع المساعد الافتراضي لصانع البرامج. وفقًا لتقرير من سي إن بي سي.

تم إطلاق مساعد كوبايلوت على نظامي التشغيل ويندوز 10 وويندوز 11، ومن المتوقع أن تقوم شركات تصنيع الأجهزة بإطلاق أجهزة حاسوب جديدة تحتوي على هذا المفتاح في وقت لاحق من هذا الشهر.

تعتبر هذه الخاصية الجديدة إضافة بارزة إلى لوحة المفاتيح في نظام ويندوز، وتعتبر أحد أبرز التحسينات منذ إضافة زر “ابدأ” إلى لوحة المفاتيح الشهيرة في عام 1994.

يعتمد برنامج كوبايلوت في نظام التشغيل ويندوز على نماذج ذكاء اصطناعي من شركة “أوبن إيه آي”، وهي شركة ناشئة مدعومة من مايكروسوفت. يُدير هذا البرنامج برنامج الدردشة الشهير “شات جي بي تي”، والذي يمكنه إنشاء نصوص تشبه ردود الإنسان استنادًا إلى بضع كلمات مكتوبة. يتيح البرنامج للأفراد طلب كتابة رسائل البريد الإلكتروني والرد على الأسئلة وإنشاء الصور وتشغيل ميزات الحاسوب.

للمشتركين في خدمة مايكروسوفت 365 الذين يدفعون مقابل استخدام كوبايلوت، يمكنهم الاستفادة من مساعدة في كتابة المستندات والرد على محادثات تيمز البارزة وتنفيذ مهام أخرى ذات صلة.

قامت شركة مايكروسوفت بإطلاق برنامج كوبايلوت على أجهزة الحاسوب التي تعمل بنظام التشغيل ويندوز 10، الذي يعتبر الأكثر انتشارًا على مستوى العالم، بالإضافة إلى نظام التشغيل الجديد ويندوز 11. ولكن الطريقة المباشرة للوصول إلى كوبايلوت كانت سابقًا عن طريق الضغط المستمر على مفتاح ويندوز والضغط على المفتاح “سي”، ولكن الآن تم تخصيص مفتاح خاص على لوحات المفاتيح لتفعيل هذه الميزة.

بالرغم من تراجع نظام التشغيل ويندوز عن مكانته الرائدة السابقة، إلا أن مايكروسوفت لا تزال تعتمد بنسبة تقريبية 10٪ من إيراداتها على هذا النظام. وبالتالي، تستمر الشركة في تعزيز دعمها لأجهزة الحاسوب الشخصية بهدف زيادة الإيرادات، خاصة في ظل تطلع شركات مثل ديل وإتش بي لتقديم بدائل للأجهزة الشخصية التي اشتراها المستهلكون والطلاب والمحترفون خلال فترة جائحة كوفيد-19.

تُعرف هذه التقنية بمصطلح “إيه آي بي سي”، الذي يُشير عادة إلى وجود مكونات خاصة داخل الأجهزة تعمل على تشغيل النماذج الذكية. وفي تدوينه على مدونة مايكروسوفت، أشار يوسف مهدي، رئيس قسم ويندوز وسيرفيس في الشركة، إلى أن التحسينات المستمرة على نظام التشغيل ويندوز وعلى مستوى الرقائق ستجعل عام 2024 “عام الحاسوب الشخصي الذي يستفيد من الذكاء الاصطناعي”.

من المتوقع أن تقوم شركات تصنيع الحواسيب بعرض أجهزة شخصية تحتوي على مفتاح كوبايلوت قبل مؤتمر CES في لاس فيغاس الأسبوع المقبل، وسيتم طرحها في وقت لاحق من هذا الشهر. وأشار مهدي إلى أن المفتاح الجديد سيظهر أيضًا على أجهزة حواسيب مايكروسوفت سيرفيس المقبلة.

وفي بعض الحالات، سيحل مفتاح كوبايلوت محل مفتاح القائمة أو مفتاح التحكم الأيمن، حسبما أوضح متحدث باسم مايكروسوفت في رسالة بريد إلكتروني، مشيرًا إلى أن بعض أجهزة الحواسيب ذات الحجم الكبير ستتيح المساحة الكافية لكل من مفتاح كوبايلوت ومفتاح التحكم الأيمن.

زر الذهاب إلى الأعلى