صحة

أعراض الحكة العقيدية؟

Advertisements
أعراض الحكة العقيدية؟

أعلنت الجمعية الألمانية لأمراض الحساسية والعناية بالبشرة أن حالة الحكة العقيدية، المعروفة أيضًا بـ Prurigo nodularis، تُصنف ضمن أمراض الجلد كحالة التهابية مزمنة.

أعراض الحكة العقيدية

أشارت الجمعية إلى أن أعراض الحكة العقيدية تتجلى في حدوث حكة مستمرة بشكل شديد، مرفقة بظهور عقيدات حمراء على سطح الجلد، وتظهر هذه العقيدات بشكل خاص على الجذع والذراعين والساقين، حيث قد يتراوح حجمها بين بضعة ملليمترات و3 سنتيمترات.

وأوضحت الجمعية أن الحكة الشديدة المستمرة تدفع المريض إلى حك المناطق المتأثرة، مما يتسبب في ظهور جروح على سطح الجلد، والتي فيما بعد تتحول إلى ندوب. ينجم عن هذه الندوب تشوه في مظهر الجلد، مما يعزز التأثير السلبي على الجودة الحياتية للمريض.

‫أسباب الحكة العقيدية

أفادت الجمعية بأن أسباب مرض “الحكة العقيدية” لا تزال غير معروفة بدقة حتى الآن، ومع ذلك، يشتبه الأطباء في وجود اضطرابات في تنظيم الجهاز العصبي والجهاز المناعي، أو حدوث استجابة مفرطة للجهاز المناعي.

وأشارت الجمعية إلى أن “الحكة العقيدية” قد تكون نتيجة للإصابة بالتهاب الجلد العصبي أو الصدفية، وتشير أيضًا إلى احتمالية الإصابة بداء السكري، أو أمراض الغدة الدرقية، أو أمراض الكلي مثل القصور الكلوي أو الفشل الكلوي.

وأوضحت الجمعية أن في حالات الإصابة الشديدة قد تكون “الحكة العقيدية” إشارة إلى خطورة الإصابة بالسرطان.

‫طرق علاج الحكة العقيدية

في كل الأحوال، يُنصح المريض بشدة بالتشاور مع الطبيب لتحديد السبب الأساسي وراء الحكة الشديدة المستمرة، والبدء في العلاج المناسب. يتمتع العلاج بالتركيز على معالجة المرض الأساسي وتخفيف الأعراض، وذلك من خلال استخدام مستحضرات العناية المرطبة والمثبطة للالتهابات، ويُمكن أيضًا النظر في العلاج بالأشعة فوق البنفسجية والعلاج بالضوء والتبريد.

في حال عدم كفاية هذه التدابير، يُمكن النظر في العلاج الدوائي، مثل استخدام مضادات الهيستامين أو مثبطات المناعة، وذلك بناءً على تقييم الحالة الصحية الفردية للمريض.

زر الذهاب إلى الأعلى