اقتصادالأخبار العالمية

العالم الإسلامي يدين حرق المستوطنين للمصحف الشريف وتمزيقه

Advertisements

بعد التصرفات الإستفزازية التي قام بها المستوطنون اليهود والمتمثلة في تمزيق وحرق المصحف الشريف أدانت دول إسلامية هذه التصرفات الجبانة معتبرة أنه يجب التصدي لها على المستوى الرسمي والشعبي والإجماع على معارضتها بكل السبل المتاحة .

في هذا السياق أصدر الأزهر الشريف بيانا ندد فيه بتصرفات المستوطنين المتشددين الذين اعتدوا على المصاحف الشريفة وعاثوا فسادا في الأرض بعدد من القرى الفلسطينية ،حيث سرقوا الممتلكات وضربوا النساء وحاولوا الخطف.

وقدأكد الأزهر أن ترك الحبل على الغارب لإسرائيل وتركها تفعل ماتريد في المنطقة غير مبرر ،خاصة من طرف العالم الإسلامي والدول التي ترى أن لها تأثير على اللوبي اليهودي الحاكم في تلابيب .

Advertisements

والواضح في الوقت الراهن إن السكوت على الجرائم اليهودية هو نوع من التواطؤ مع الكيان الصهيوني بطريقة مباشرة أوغير مباشرة .

وأكد الأزهر في بيان له، أن استمرار الاحتلال الصهيوني في ارتكاب جرائمه تحت مرأى ومسمع من المجتمع الدولي، وعجز العالم كله عن ردعه وفضح جرائمه وسلوكه الدموي ووقفه عند حده، هو تواطؤ غير مبرر، وجريمة بحق الإنسانية، ويشكل خرقا صارخا للقانون الدولي، ولكل الأعراف والمواثيق التي تنص على احترام المقدسات الدينية وتضمن حرية العبادة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات حتى تتمكن من المشاهدة