رياضة

أسوأ 10 صفقات في تاريخ مانشستر يونايتد: تلك الصفقات التي لم تكن ناجحة

Advertisements

عبر تاريخه الطويل، واجه فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي العديد من التحديات والصفقات الفاشلة التي تسببت في تراجع أداء الفريق، خاصة في السنوات الأخيرة. فقد شهدت هذه الفترة تراجع مستوى الفريق الذي كان قد حقق آخر ألقابه بلقب الدوري الممتاز لكرة القدم في موسم 2012-2013.

تعتبر “الشياطين الحمر”، كما يُلقب مانشستر يونايتد، من أكبر الأندية في كرة القدم الإنجليزية والعالمية، حيث فاز بلقب “البريميرليغ” 20 مرة، ما يُعد رقمًا قياسيًا. ومع ذلك، عانى النادي من تعاقدات فاشلة ألحقت به خسائر مادية كبيرة، وأثّرت سلبًا على تنافسيته في البطولات المحلية والقارية.

لقد واجه مانشستر يونايتد تحديات جمة بسبب هذه الصفقات السيئة، حيث جاء العديد من اللاعبين إلى ملعب “أولد ترافورد” وسط توقعات كبيرة وطموحات ضخمة، ولكنهم رحلوا دون ترك أي أثر إيجابي، ولم يلبوا التوقعات التي كانت تعقد عليهم.

Advertisements

فيما يلي، سنسلط الضوء على 10 صفقات فاشلة تسببت في خيبة أمل جماهير مانشستر يونايتد وتركت بصمة سلبية في تاريخ النادي. الآن، يكافح النادي لاستعادة مكانته الكبيرة والعودة للمنافسة القوية على الصعيدين المحلي والأوروبي.

رالف ميلن

في فترة الانتقالات الشتوية لعام 1988، أبرم فريق مانشستر يونايتد صفقة مع لاعب خط الوسط الأسكتلندي. ومع ذلك، لم يتمكن اللاعب من تحقيق الأداء المطلوب ولعب فقط 22 مباراة في موسمه الأول مع الفريق. بعد ذلك، فقد مكانه في التشكيلة الأساسية لمدة موسمين متتاليين قبل أن يقرر الرحيل عن الفريق في صيف عام 1991.

صفقة ميلن كانت الأسوأ في تاريخه كمدرب لمانشستر يونايتد، وأكد السير ألكيس فيرغسون، المدرب الأسطوري للنادي، ذلك بنفسه. قال فيرغسون: “أسوأ صفقة أبرمتها كانت مع رالف ميلن، لقد دفعت 1.7 مليون جنيه إسترليني لإتمامها، ومع ذلك ما زالوا يذكروني بها”.

Advertisements

ماسيمو تايبي: صفقة قصيرة وفاشلة لحارس مرمى مانشستر يونايتد

في سبتمبر/أيلول 1999، قام مانشستر يونايتد بضم الحارس الإيطالي ماسيمو تايبي ليكون خليفة للأسطورة الدنماركية بيتر شمايكل في مرمى الفريق. ومع ذلك، لم تكن الفترة التي قضاها تايبي مع النادي سعيدة، حيث ودع النادي بعد 6 أشهر فقط من وصوله بسبب الأخطاء التي ارتكبها في مباريات عديدة. فقد استقبلت شباكه 11 هدفاً في 4 مباريات فقط، مما أدى إلى تراجع أدائه وثقة المدرب والجماهير فيه. عاد تايبي بعدها إلى بلاده الإيطاليا للعب مع نادي ريجينا.

خوان سيباستيان فيرون: أغلى صفقة في تاريخ مانشستر يونايتد

في صيف عام 2003، أغرى مانشستر يونايتد نادي لاتسيو الإيطالي بمبلغ مذهل قدره 42 مليون يورو للحصول على خدمات لاعب خط الوسط الأرجنتيني، خوان سيباستيان فيرون. كان فيرون نجمًا معروفًا في أوروبا وعانى النادي الإنجليزي في التعاقد معه بسبب قيمة الصفقة الضخمة. وعلى الرغم من أنه قدم أداءً جيدًا في بعض المباريات، إلا أن فيرون لم يظهر بمستواه المأمول في الدوري الإنجليزي الممتاز. بعد فترة قصيرة، تراجع مستواه وتراجعت قيمته كلاعب، مما أدى في النهاية إلى رحيله عن الفريق في صيف عام 2007. يعتبر انتقال فيرون إلى مانشستر يونايتد واحدة من أكثر الصفقات إثارة للجدل والتي لم تكن ناجحة في تاريخ النادي.

أوين هارغريفز: صفقة مستمرة من الإصابات وقلة المشاركة

في عام 2007، وصل أوين هارغريفز إلى مانشستر يونايتد قادمًا من بايرن ميونخ، وكان يُعد لاعبًا موهوبًا ومميزًا. ومع ذلك، عانى اللاعب من سلسلة من الإصابات التي حرمته من الظهور بشكل مستمر مع الفريق. لم يتمكن هارغريفز من المشاركة كثيرًا مع الفريق، حيث لعب فقط 27 مباراة في مدة تجاوزت الأربع مواسم. وفي نهاية المطاف، قرر اللاعب مغادرة مانشستر يونايتد وانتقل إلى الجار اللدود مانشستر سيتي.

Advertisements
راداميل فالكاو: هداف عالمي يخيب الآمال في يونايتد

في سبتمبر/أيلول 2014، انضم الكولومبي راداميل فالكاو – واحد من أبرز وأخطر المهاجمين في العالم- إلى صفوف مانشستر يونايتد. كانت الصفقة تعد استثمارًا جيدًا لمانشستر يونايتد الذي كان يحتاج إلى هداف قوي. ومع ذلك، تراجعت خطورة فالكاو بشكل ملحوظ بعد انضمامه للفريق، حيث لم يتمكن من تسجيل سوى 4 أهداف في 29 مباراة. وفي نهاية الموسم الواحد فقط، قرر اللاعب العودة إلى نادي موناكو.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات حتى تتمكن من المشاهدة